صحه

مستشار الرئيس للصحة: لا داعى للقلق من المخلوى التنفسى أعراضه تشبه الأنفلونزا

كتبت : هدير أحمد

صرح الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار الرئيس لشئون الصحة والوقاية، إن الفيروس المخلوى التنفسي هو فيروس ضمن مجموعة من الفيروسات التنفسية الموجودة من زمان، وهى مجموعة كبيرة جدا تصل إلى حوالى من 20 إلى 30 نوعًا.

وأضاف أنه عندما يشتكى الطفل تكون الأعراض عبارة عن ارتفاع في الحرارة، وتزييق بالصدر، وكحة، والتهاب وآلام بالحلق، وعند عرضه على الطبيب يشخص المريض بأنه يعانى من فيروس تنفسي لأن الفيروسات كلها تعطى أعراض تشابه الأنفلونزا حتى فيروس كورونا حاليًا يسبب أعراضًا تشبه الأنفلونزا، ولكن هذه الأيام وجود كورونا وفيروسات أخرى جعلت الناس تهتم بفيروس المخلوى التنفسي، ولكنه فيروس قديم ومنتشر وليس وباء ونحن نعالج هذا النوع من الفيروس بسهولة مثل الأنفلونزا تمامًا، فلا داعى للقلق، ولا يسبب مضاعفات خطيرة.

تقدر البيانات، إن فيروس المخلوي التنفسي RSVيؤدى لدخول 58 ألف طفل دون سن الخامسة إلى المستشفيات الأمريكية كل عام.

أظهر لقاح فايزر فعالية بنسبة 81.8% في الوقاية من شكل حاد من أمراض الجهاز التنفسي السفلي عند الرضع في أول 90 يومًا، تضمنت علامات المرض الشديد في الدراسة مستويات الأكسجين المنخفضة للغاية، أو وضع جهاز التنفس الصناعي، أو وضعه في وحدة العناية المركزة، أو فقدان الوعي بسبب الفيروس المخلوي التنفسي.

ووفقًا لما ذكره موقع مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكي” CDC”، إن فيروس الجهاز التنفسي المخلوي RSV ، هو فيروس تنفسي شائع يسبب عادة أعراضًا خفيفة تشبه أعراض البرد، يتعافى معظم الأشخاص في غضون أسبوع أو أسبوعين، لكن الفيروس المخلوي التنفسي يمكن أن يكون خطيرًا، خاصة عند الرضع وكبار السن، حيث هو السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب القصيبات (التهاب المجاري الهوائية الصغيرة في الرئة) والالتهاب الرئوي (عدوى الرئتين) لدى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة واحدة في الولايات المتحدة.

زر الذهاب إلى الأعلى