رياضة

الإكوادور تلقن قطر درسًا قاسيًا في إفتتاح بطولة كأس العالم

كتب : خالد البهنساوي

مباراة من جانب واحد كان بطلها المنتخب
الإكوادوري الذي لقن المنتخب القطري درسا قاسياً في فنون الكرة وفاز بهدفين نظيفين في المباراة الإفتتاحية والتي أقيمت بينهما اليوم على استاد البيت بنهائيات كأس العالم “قطر 2022” سجلهما الدبابة البشرية إينر فالنسيا في الشوط الأول وذلك ضمن منافسات المجموعة الأولى.

وبدأت المباراة بأفضلية واضحة للإكوادور والتي نجحت في هز شباك الفريق العنابي مُبكراً بهدف ألغاه الحكم بالدقيقة 5 بعد الرجوع إلى تقنية “الفار”.

وسجل المخضرم إينر فالنسيا الهدفين في الشوط الأول.

وأحرز فالنسيا هدفَي المنتخب القادم من أمريكا الجنوبية في الدقيقة 16 من ركلة جزاء و31 بضربة رأس، ليمنح الإكوادور فوزها الخامس على الإطلاق في كأس العالم.

وأصبح فالنسيا رابع لاعب يحرز هدفين في المباراة الافتتاحية آخر خمس نسخ بعد ميروسلاف كلوزه في 2006 ونيمار في 2014 ودينيس تشيرشيف في 2018.

– المباراة القادمة لكلا الفريقين

تلعب قطر ضد السنغال المباراة المقبلة في المجموعة الأولى الجمعة، بينما تلعب الإكوادور ضد هولندا في اليوم ذاته.

وستكون قطر بحاجة إلى التعافي قبل مواجهة المنتخب السنغالي بطل إفريقيا في مواجهة حاسمة، إذ يخشى الفريق المنظم أن يكون رابع دولة تستضيف المنافسات وتخرج من الدور الأول بعد سويسرا 1954 وتشيلي 1962 وجنوب إفريقيا 2010.

وتمسكت قطر بنفس العناصر المألوفة في التشكيلة الأساسية وبوجود الهداف المعز إلى جانب زميله أكرم عفيف وحسن الهيدوس، لكن الفريق ظهر بعيداً تماماً عن مستواه الذي جعله يحرز لقب كأس آسيا 2019.

وبدأ المنتخب القطري متأثراً بالضغوط الملقاة عليه قبل بداية المونديال، وهيبة المواعيد الكبرى، ما جعله خارج أجواء المباراة وعاجزاً عن صناعة أي فرصة داخل مناطق الخصم.

بالمقابل كان المنتخب الإكوادوري حاضراً بالشكل المطلوب وأكد تفوقه بهدف ثانٍ وقع عليه فالنسيا برأسية مميزة في الدقيقة 31.
بهذا الفوز يتصدر المنتخب الإكوادوري المجموعة برصيد 3 نقاط.

زر الذهاب إلى الأعلى