رياضة

رونالدو ورفاقه إلي الدور الثاني رفقة البرازيل وفرنسا

كتب : خالد البهنساوي

حقق المنتخب البرتغالي فوزاً ثميناً علي نظيره الأوراجواني بهدفين نظيفين،في المباراة التي أقيمت بينهما مساء اليوم الإثنين على ملعب “استاد لوسيل” ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة الثامنة والأخيرة بنهائيات كأس العالم 2022 والمقامة حالياً في قطر والتي تستمر حتى الثامن عشر من شهر ديسمبر القادم بمشاركة 32 منتخبًا يمثلون القارات الست.
بهذا الفوز يتصدر برازيل أوروبا المجموعة الثامنة ب 6 نقاط ويضمن تأهله للدور الثاني.

لعب المنتخب البرتغالي المباراة بتشكيل كالتالي:

حراسة المرمى: دييجو كوستا.

خط الدفاع: كانسيلو، دياز، بيبي، جيريرو.

خط الوسط: ويليام، روبين نافاس، برونو فيرنانديز.

خط الهجوم: جواو فيليكس، بيرناردو سيلفا، كريستيانو رونالدو.

بينما جاء تشكيل منتخب أوروجواي كالتالي:

حراسة المرمى: روشيت.

خط الدفاع: خيمينيز، جودين، كواتيس.

خط الوسط: فاريلا، فالفيردي، بينتاكور، فيتشينو، أوليفيرا.

خط الهجوم: داروين نونيز، كافاني.

– أحداث المباراة

– الشوط الأول
بداية قوية للمنتخب البرتغالي حيث بدء كريستيانو رونالدو ورفاقه في فرض السيطرة على وسط الملعب وتشكيل ضغط كبير علي دفاعات الأوروجواي، وصل برازيل أوروبا إلي مرمي روشيت بأكثر من كرة لكن دون إحراز أهداف، سدد رونالدو خلال الشوط الأول أكثر من كرة لكنها لم تصيب مرمي أوراجواي، في حين لعب السيليستي من علي الأطراف وحاولوا الوصول إلي مرمي دييجو كوستا عن طريق الكرات العرضية، محاولات مضنية من فالفيردي وبينتاكور لإحراز هدف التقدم للأوراجواي لكن باءت المحاولات بالفشل، ومع الدقائق الأخيرة يتعرض لاعب البرتغال ميندي ويخرج للإصابة، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين برازيل أوروبا والسيليستي

– الشوط الثاني

شهد الشوط الثاني إثارة من كلا الفريقين حيث بدء برازيل أوروبا في امتلاك الكرة ومحاولة الوصول إلى مرمي روشيت لإحراز هدف التقدم، لم يهدأ رونالدو ورفاقه حتي جاءت دقيقة الحسم،الدقيقة 55 يحرز برونو فرنانديز هدف التقدم الأول للبرتغال بعد عرضية متقنة تمر من أمام رونالدو وتخادع حارس أوراجواي وتسكن الشباك.
أثار هذا الهدف لاعبي السيليستي وحاولوا تعويض الهدف، ومع الدقيقة 58 يرسل فالفيردي كرة عرضية داخل منطقة جزاء البرتغال يقابلها كافاني بتسديدة قوية تمر بجوار القائم الأيمن ل ديبجو كوستا.
حاول مدرب أوراجواي دييجو ألونسو العودة للمباراة بإجراء تغييرات وطريقة اللعب داخل الملعب فكان الاستحواذ هو ثمرة هذه التغييرات والسيطرة على الكرة في الدقائق الأخيرة من المباراة لمحاولة الوصول إلى هدف التعادل،لكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن ويحصل البرتغال علي ضربة جزاء بعد عودة حكم المباراة إلي الفار ويضعها برونو فرنانديز محرزا الهدف الثاني لفريقه ويقضي على آمال منتخب أوراجواي لتنتهي المباراة بفوز مستحق لبرازيل أوروبا بهدفين نظيفين ليصل المنتخب البرتغالي إلي 6 نقاط ويضمن صعوده إلى الدور الثاني.

زر الذهاب إلى الأعلى