منوعات

تعرف علي مجريات “ثورة 1919” .. الثورة القومية لسعد زغلول ..!

بقلم : سامية جمال أحمد

«» كانت ثوره 1919 علامه بارزه ليس فقط في تاريخ النضال الوطني، بل في تاريخ الثورات الشعبية عمومآ، ولم يكن تأثيرها بمجمل الحياه السياسيه والحزبيه المصريه فقط، بل امتد تأثيرهاإلي خارج مصر وفاق تأثيرها ما خلفته الثوره العربية.

«» مقدمات الثوره:-

•في ظل المعامله القاسية التي عاناها المصريين من قبل البريطانيين والأحكام العرفيه التي أصدرت بحق المصريين،ورغبه المصريين في الحصول علي’الأستقلال’ قامت ثوره 1919 والتي تعتبر اول ثوره شعبيه في أفريقيا،وتعتبر ايضآ اول ثوره تشترك فيها النساء في مصر،بقياده صفيه زغلول مطالبين بالأفراج عن سعد زغلول.

«»الأسباب التي أدت إلي قيام ثوره 1919:-

•لم يكن نفي سعد زغلول هو ما سبب قيام الثوره،وٱنما امتدت أسبابها إلي ما قبل هذا الحدث بسنوات،فعقب اندلاع الحرب العالميه الأولي عام 1914،تم وضع مصر تحت الحمايه البريطانيه،وظلت كذلك طوال سنوات الحرب إلتي انتهت في نوفمبر عام 1918.
وأرغم فقراء مصر علي تقديم العديد من التضحيات الماديه والبشريه.
فلم يكن اعتقال سعد زغلول هو السبب الوحيد للثوره وأنما كانت بمثابه الشراره التي أشعلت النار في بركان الثوره.
ففي الريف،كان مألوفآ أن تصادر ممتلكات الفلاحين من مأشيه،ومحصول من أجل المساهمه في تكاليف الحرب،كما حرصت السلطات العسكريه علي إجبار الفلاحين علي زراعه المحاصيل التي تتناسب مع متطلبات الحرب.
وفي الوقت نفسه شهدت هذه الفتره ارتفاعآ للأسعار بشكل ملحوظ،بما فيها أسعار السلع الأساسيه،وأرتبط ذلك أيضآ بنقص حاد في السلع الاساسيه،وكان لهذا الأوضاع أن أدت إلي تدهور الأوضاع المعيشية لكل من سكان الريف والمدن.
ومن ناحيه أخري، أدت سنوات الحرب إلي ازدهار بعض أقسام الرأسمالية المصرية بسبب إغلاق الطرق البحريه،ومن ثم صعوبة وردود المنتجات الأجنبية،وهو ما أتاح فرصه للتوسع الصناعي، والتجاري.
غير ان هذا التوسع تزامن مع زياده الأسعار ونقص الغذاء،وايضآ تعرض العمال ونقاباتهم لهجوم بسبب إعلان الأحكام العرفيه وإصدار القوانيين التي تحرم الإضراب.
وفي حقيقه الأمر فقد شهدت الفتره منذ العقد الأخير من القرن التاسع عشر وحتي اندلاع الحرب،قدرآ من النمو في حجم الطبقة العامه بسبب تدفق الأستثمارات الأجنبيه.
ومع نشوب الحرب ثم إجهاض النشاط النقابي،وأصبح العمال عاجزين عن الدفاع عن حقوقهم.

«»أحداث الثوره:-

•اندلعت المظاهرات في القاهرة علي يد “الطلبة والعمال”ودارت الأشتباكات مع رجال البوليس،تعطلت حركه المواصلات،انتقلت الثوره إلي المدن والأقاليم وقام الفلاحين بمهاجمه مراكز البوليس.
قطع خطوط السكك الحديديه والتلفزيون،انقطعت الصله بين القاهرة ومدن الأقاليم.
استولي الثوار علي السلطه في بعض المدن،مثل:مدينة زفتي.
*شاركت المرأه لأول مرة مسجله أخطر تطور أجتماعي:-
خرجت المظاهرات النسائيه والتي واصل عدد أفراد بعضها إلي 300 أمرأه
أشتركت مع الرجال في إقامه المتاريس في الشوارع لإعاقه مرور القوات الإنجليزية.

«»تشكيل الوفد المصري:-

•خطرت للزعيم سعد زغلول فكره تأليف الوفد المصري،للدفاع عن قضيه مصر 1918 حيث دعا أصحابه إلي مسجد وصيف”قصر سعد زغلول”وأطلقوا علي أنفسهم’الوفد المصري’
وقام الوفد بجمع توقيعات من أصحاب الشأن وذلك بقصد أثبات صفتهم التمثيلية.

«»لجنه ملنر:-

•سبب إرسال اللجنه:
الحصول علي اعتراف من الشعب المصري بالحمايه البريطانية.
•سبب فشل اللجنه:
مقاطعه جميع طبقات الشعب المصري للجنه،وقيامه بمظاهرات عنيفه ضدها،نظرآ لقيام لجنه الوفد المركزيه بتنفيذ تعليمات سعد زغلول التي أرسلها من’باريس’ في توعيه الشعب المصري بمقاطعه لجنه ملنر.

«»نهايه الثوره:-

•اضطرت انجلترا إلي عزل الحاكم البريطاني وافراج الانجليز عن سعد زغلول وزملائه وعادوا إلي مصر.
سمحت انجلترا للوفد المصري بالسفر إلي مؤتمر الصلح في باريس،ولكن لم يستجب اعضاء الصلح بباريس لمطالب الوفد.
قاطع الشعب البضائع الأنجليزيه،فتم القبض علي سعد زغلول ونفييه إلي جزيره (سيشل)المحيط الهندي.
حاولت انجلترا القضاء علي الثوره،ولكنها فشلت.

«»نتائج الثوره:-

•أصدار تصريح 28 فبراير 1922:-
•والذي اعترفت فيه بريطانيا بأستقلال مصر من الناحيه القانونيه ونص علي:-
*الغاء الحمايه البريطانيه علي مصر.
*إعلان مصر دوله مستقله.
*صدور اول دستور مصري 1922.
*تشكيل اول وزاره برئاسه “سعد زغلول” 1924.

♕اتسمت ايضآ ثوره 1919 بكونها ثوره شعبيه تعبر عن الجماهير العريضه في البلاد،وهو ما جعلها ترتبط بميلاد الحركات والتنظيمات المعبره منها وكانت الأحزاب تجسيدآ لهذه التنظيمات،فضلآ عن انها اول ثوره قوميه،تشترك فيها النساء.

المصــــــــــــادر:_

*ٱ/حماده محمود أحمد
حوادث مايو 1921 فصل مجهول عن ثوره 1919
الاسكندرية،1994.

*عبدالرحمن الرفعي
ثوره 1919،تاريخ مصر القومي من 1914إلي 1921.

*عبدالرحمن الرفعي بك
ثوره 1919 من 1914إلي 1921،الجزء الثاني.

 

زر الذهاب إلى الأعلى