التعليمالدين والحياة

وزير الأوقاف والتعليم العالي يبحثان سبل التعاون المشترك بين الوزارتين

كتب : خالد البهنساوي

بناء على توجيهات سيادة الرئيس/ عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بشأن الخطاب الديني المستنير والعمل على تأهيل أئمة قادرين على قيادة الرأي العام الديني بفكر وسطي مستنير، اجتمع كل من أ.د/ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف ، أ.د/ محمد أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي لمناقشة سبل التعاون بين الوزارتين وتطوير أكاديمية الأوقاف الدولية، صباح اليوم الأحد ١١ / ١٢ / ٢٠٢٢ م بمقر وزارة التعليم العالي .

وأثناء اللقاء استعرض وزير الأوقاف أنشطة أكاديمية الأوقاف الدولية في تأهيل الأئمة والواعظات من داخل مصر وخارجها، والتي تجمع بين دراسة العلوم الشرعية والعلوم العصرية، فهي منوطة بدراسة قضايا التجديد ومستجدات العصر في ضوء الحفاظ على ثوابت الشرع، فضلًا عن علوم النفس والاجتماع والحضارة الإنسانية والفلسفة ومهارات التواصل الإعلامي .

مشيرًا أن أكاديمية الأوقاف الدولية تفتح أبوابها للدارسين والدارسات من داخل مصر وخارجها، فقد عقدت أكاديمية الأوقاف العديد من الدورات التدريبية المتخصصة الدولية منها: الدورة العلمية المتقدمة لأئمة بوركينا فاسو، وأئمة فلسطين، وأئمة وواعظات السودان، وكذلك دورة اتحاد الإذاعات الإسلامية الأولى والثانية، ودورة لعلماء وأعضاء هيئة التدريس بدولة الهند، وحاليا تقام بها دورة تدريبية متخصصة لأئمة ووكلاء الأوقاف بدولة الجزائر الشقيقة، كما ستعقد دورة لأئمة تنزانيا فبراير المقبل 2023م، وكذلك دورة جديدة لاتحاد الإذاعات الإسلامية.

جديرًا بالذكر ان الوزارة عقدت العديد من البروتوكولات مع العديد من مؤسسات الدولة الوطنية مثل أكاديمية ناصر العسكرية، وأيضًا تم عقد عدة دورات بأكاديمية الأوقاف الدولية ، وكذلك دورات متخصصة في مجال الإعلام، وعلم النفس والاجتماع، وغيرها من العلوم بالتعاون مع أكثر من ( 21 ) جامعة.

من جانبه أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي أننا سنعمل معًا على كل ما يحقق بناء الوعي المستنير، وسعداء بالتعاون مع وزارة الأوقاف، وأهدى درع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لمعالي وزير الأوقاف تقديرًا لجهوده في تجديد الخطاب الديني، والتطور الكبير الذي تشهده وزارة الأوقاف سواء في تطوير المساجد أم في مجال التأليف والترجمة ونشر الفكر الوسطي المستنير في ربوع العالم .

زر الذهاب إلى الأعلى