رياضة

فرنسا تضرب موعداً مع النهائي العالمي وتلاقي ميسي ورفاقه في نهائي المونديال

كتب : خالد البهنساوي

تأهل المنتخب الفرنسي إلي نهائي كأس العالم بعد ثنائية نظيفة في شباك أسود الأطلسي، في المباراة التي أقيمت بينهما اليوم الأربعاء علي استاد البيت،ضمن مباراة الدور قبل النهائي لكأس العالم قطر 2022.

مباراة العمر للمنتخب المغربي والذي أضاع الكثير من الفرص التي كادت تصل به إلي النهائي لكن كيليان مبابي ورفاقه كان لهم رأي آخر وتمسكوا بالوصول إلى اللقب الثاني علي التوالي وضربوا موعداً جديداً لملاقاة راقصي التانجو علي موسيقي الملاعب القطرية الهادئة.

– الشوط الأول

فرنسا وبداية قوية وسط هدوء حذر من لاعبي المغرب، هجمات للديوك الفرنسية علي دفاعات أسود الأطلسي.
جريزمان وعرضية قوية تصل للمتألق مبابي يسددها بيسراه لتصطدم بمدافع المغرب وتعود ل ثيو هرنانديز يقابلها بصاروخية وتهز شباك بونو محرزا هدف التقدم الأول للمنتخب الفرنسي في الدقيقة 6 من بداية اللقاء.

زياش وحكيمي يحاولون تهدئة اللاعبين، والعودة للمباراة مره اخرى، واستحواذ علي استحياء، سيطرة مغربية علي وسط الملعب مع هجمات مرتدة للفرنسيين، تمريرات قصيرة بين أقدام لاعبي أسود الأطلسي، وتسديدات متتالية من نجمي المغرب أشرف حكيمي وكريم زياش، لكن لوريس حارس مرمي فرنسا يتصدي لها.

ومع الدقائق الأخيرة يكشر الأسود عن أنيابهم ويسيطرون علي الكرة وسط تراجع من لاعبي الديوك، وضياع أكثر من فرصة مغربية كادت تعود بهم للمباراة لكن صافرة الحكم المكسيكي سيزار راموس تنهي الشوط الأول بتقدم فرنسا بهدف للاشئ المغرب.

– الشوط الثاني

بداية قوية من المغاربة ومحاولة فرض السيطرة على مجريات الشوط، لكن التمريرات الفرنسية السريعة وسرعة كيليان مبابي شكلت ضغطاً كبيراً علي دفاعات المغرب، وإهدار فرصة هدف محقق مع الدقيقة 47 وإختراق مبابي من الجناح الأيسر وعرضية قوية داخل منطقة الجزاء لم تجد من يحنو عليها وتمر بسلام علي مرمي ياسين بونو.

سجال بين الفريقين واستحواذ وسيطرة من أسود الأطلسي والوصول إلي مرمي لوريس لكن دون جدوى.

لاعبي المغرب يتألقون ويهدرون فرص مؤكده أمام مرمي فرنسا، الديوك الفرنسية تشكل حائط صد دفاعي أمام الهجمات الصاروخية لأسود الأطلسي، فرنسا تدافع والمغرب يهاجم، يا الله من ضياع الفرص المغربية، فرنسا تحت الحصار المغربي، هجمات مغربية متتالية ينقصها إحراز الأهداف، سرعات كيليان مبابي وهجمات فرنسا المرتدة وسط هجوم ضاري من لاعبي المغرب وإهمال الناحية الدفاعية ستشكل خطورة علي مرمي ياسين بونو.

أسود الأطلسي يحاصرون الديوك الفرنسية أمام مرماهم وذلك منذ الدقيقة 55 لكن دقيقة الحسم لم تأتي بعد.

وليد الركراكي مدرب المنتخب المغربي يجري بعض التغييرات لمحاولة اللحاق بالمباراة والعودة بها إلي نقطة الصفر، ضربة ثابتة من الناحية اليسري للمنتخب الفرنسي يتصدي لها جريزمان لكنها تمر بسلام علي دفاعات المغاربة، فرنسا تحاول امتلاك الكرة وتعزيز الهدف، هجمات متتالية من الديوك الفرنسية وإحراز هدف ثاني عن طريق كولو مواني ليؤمن وصول المنتخب الفرنسي إلي الدور النهائي، إنهيار من لاعبي المغرب وفقدان السيطرة على الكرة بعد إحراز فرنسا الهدف الثاني، محاولات مكثفة للعودة مرة أخرى لكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن ويطلق المكسيكي سيزار راموس صافرة النهاية وتصعد الديوك الفرنسية للنهائي العالمي وملاقاة ميسي ورفاقه،
شكراً للمنتخب المغربي علي الأداء الطيب فقد رفعتوا رؤؤس العرب، وخروج مشرف أمام بطل العالم فرنسا.

زر الذهاب إلى الأعلى