حوادث وقضايا

تأجيل استئناف محاكمة شركة ” إسحاق جروب” لجلسة 20 ديسمبر

كتب : عبدالرحمن فوزي سيد

أجّلت محكمة مستأنف السويس ، استئناف مالك شركة «إسحاق جروب»، على أحكام الحبس الصادرة بحقه فى الاستيلاء على أموال المواطنين والنصب عليهم إلى جلسة 20 ديسمبر المقبل .

وحسبما كشفت المستندات فإن هذه المجموعة أعلنت عن بيع 9 مراحل من المشاريع السياحية علي الرغم من إنها لم تقم بتسليم الوحدات التى سبق وأعلنت عنها، قامت المجموعة بتسليم حوالي 270 شخص فقط في المرحلتين علي الرغم من إعلانها عن بيع 6500 وحدة في المراحل التسعة التي أعلنت عنها المجموعة، أخذاً فى الأعتبار أن التعاقد تم بين الشركة والعملاء منذ عام 2013، دون جديد حتي الأن.

وكشفت الوثائق عن عدم وجود جدول زمني للتسليم في المراحل السابقة أو التي أعلنت عنها اسحق جروب، بل ما تقوم به الآن هو مطالبة الحاجزين بدفع فروق أسعار يتراوح ما بين 100 جنيه إلى 2000 جنيه في المتر المربع إذا أرادوا قيام الشركة ببناء الوحدات أو تسليمهم وحدتهم المحجوزة، بالإضافة إلى إن المجموعة طالبت الحاجزين بدفع 20 ألف جنيه رسوم مرافق و20 ألف آخري للعداد الخارجي، كما أن المجموعة لم تقوم بتوصيل المرافق للوحدات والقرية حتى تاريخه بالمخالفة لشروط التعاقد .

يضاف إلى ذلك وجود وديعة للصيانة بملايين الجنيهات لا يعلم أحد مصيرها حتى الآن، وهو ما أكده “و .م” أحد الحاجزين، الذي قال أنه دفع 10 % من قيمة كل شاليه نظير الصيانة، ورغم ذلك لا توجد أي صيانة للوحدات سواء في المرحلتين الأولي وجزء من الثانية التي تم تسليمهم، وعلي الرغم من ذلك لا نعرف مصير ملايين وديعة الصيانة التي دفعها الحاجزين.

ولم تنتهي طرق الاحتيال والابتزاز التي تمارسها تلك المجموعة، فقد كشفت الأوراق والمستندات التي حصلنا عليها قيام مسئولي المجموعة بالإعلان عن وحدات لا وجود لها ، فقد كشفت خريطة هيئة التنمية السياحية التى اعتمدت مخطط مشروعات المجموعة أن عدد الشاليهات أو الوحدات التي تملكها “أسحق جروب” حوالي ” 2200 ” وحدة علي الرغم من أن المعلن عن بيعه حوالي “6500” وحدة سياحية مما يخالف الواقع.

زر الذهاب إلى الأعلى