أدب وفن

آخرهم ستيفن بوس.. أشهر حالات انتحار المشاهير ونجوم السينما

كتبت : ساره جمال مصطفي

اضطر عدد من مشاهير الفن بمختلف دول العالم إلى التخلص من حياتهم واللجوء إلى الانتحار، ما أصاب محبيهم بحزن شديد، خصوصًا أن بعضهم لم تظهر عليهم أى علامات تشير إلى أنهم سوف يقدمون على الانتحار، وآخرهم الممثل والمنتج ستيفن بوس tWitch الذى عُثر عليه منتحرًا عن عمر ناهز 40 عامًا بأحد الفنادق.

ومن جانب آخر تشير التقاير إلى أن ستيفن بوس كان طبيعيًا ولا يمر بأي أزمة وإقدامه على الانتحار أمر مفاجئ ويصيب الجميع بالربكة والحيرة، خاصة أن آخر فيديو نشره كان رقصة له ولزوجته قبل يومين من وفاته عبر حسابه بموقع إنستجرام.

وأيضًا من مشاهير هوليوود الذي أصاب خبر انتحارهم محبيهم بصدمة كبيرة، النجم روبن ويليامز الشهير بمرحه وأفلامه الكوميدية، لكنه انتحر عام 2014 وشنق نفسه. وبعد فترة كثيرة من الجدل والحيرة التي أصابت جمهوره، خرجت زوجته لتعلن أنه عانى في الفترة الأخيرة من حياته من مرض عصبي اسمه “خَرَف أجسام ليوي”، وساءت حالته بشدة.

وفي سياق متصل لم يصدق الكثيرون خبر انتحار مارلين مونرو الممثلة ذائعة الصيت في منتصف القرن الماضي، وأيقونة الجمال في السينما العالمية، لكنها انتحرت عام 1962 وسط عدة نظاريات عن سبب وفاتها أبرزها تناولها جرعة زائدة من الأدوية.

وبـ4 كلمات فقط ودعت داليدا الحياة عام 1987 إذ كتبت قبل انتحارها رسالة: “الحياة لا تُحتمل. سامحوني”، وقال شقيقها أورلاندو إن سبب انتحارها يرجع إلى مرضها منذ الصغر وأيضًا شعورها بفشل علاقتها العاطفية، خاصة الأخيرة مع الطبيب فرانسوا نودي.

وفي قمة شهرتها انتحرت الممثلة البريطانية لوسي جوردن عام 2009 ووجدت الشرطة جثتها بشقتها في باريس، وقالت تقارير خبرية إنها انتحرت بسبب انتحار صديقتها قبلها .

زر الذهاب إلى الأعلى