حوادث وقضايا

معركة بالأسلحة النارية بحلوان تنتهي بمقتل “تاجر”

كتبت : رحاب العدلي

في واقعة مثيرة ؛ أشتعلت مشاجرة طاحنة بالأسلحة النارية في منشية جمال عبدالناصر بحلوان ، بين عائلتين بسبب بيع منزل والتى انتهت بمقتل شخص وإصابة 3 آخرين.

الواقعة التي أثارت الذعر والخوف لدي الجميع فدخلوا البيوت وأغلقوا الأبواب والنوافذ عليهم، النساء كنّ يصرخن والرجال يهرولون وراء أطفالهم لإدخالهم إلى المنازل، يصف شاهد عيان ما حدث عند بداية المشاجرة، ويضيف: «(حسانين) وشقيقاه (محمد)، و(وليد)، ونجل عمهم (أسامة) حضروا لاستلام عقار اشتروه من عائلة الطرف الثانى (أحمد)، و(مصطفى) وآخرين، واشتعلت المعركة إذ أشهر الأخيران سلاحًا ناريًا وأطلقوا الرصاص على الطرف الأول حال حضورهم للعقار».

واتجهت طلقات الخرطوش الطائشة إلى قلب «حسانين» فأردته قتيلًا أمام شقيقيه وابن عمه على الفور، وحين تدخلوا لحمل جثمانه تلقوا ضربات بأسلحة بيضاء تسببت في إصابتهم بجُروح قطعية بفروة الرأس، وفق حديث أحد أقاربهم- رفض الكشف عن هويته.

ويقول أحد أقارب المتوفي : «كنا رايحين نستلم البيت، أقارب البائع رافضين بيعه لينا، يقوموا ضاربين بالنار علينا ! » ، والحزن بدأ على ملامح أقاربه، وكلماتهم الغاضبة تخرج من بين أفواهم حين تعزيهم، «إحنا مش واخدين عزا إلا لما حقه يرجع»، ويبكون فقيدهم «دا شاب عمره 36 سنة، واتقتل غدر».

استقبل مستشفى حلوان العام «حسانين»، متوفى بطلق خرطوش، وجرى التحفظ على شقيقيه وابن عمه أثناء تلقيهم العلاج، والطرف الثانى ألقى القبض عليهم والتحفظ على أحدهم بالمستشفى لإصابته بخلع بالكتف، وتبينّ أن أحد المتهمين موظف ولديه معلومات جنائية وكان بحوزته بندقية خرطوش عيار 12 مللى، و10 طلقات من ذات العيار والمستخدمة في ارتكاب الواقعة .

بالتحقيق مع المتهمين اعترفوا بإطلاق أحدهم عيارًا ناريًا تجاه المجنى عليه أدت لمقتله وتعديهم على الطرف الأول، لوجود خلافات بينهما على بيع منزل، وبمواجهة الطرف الأول أفادوا بحضورهم لمكان الواقعة لاستلامهم المنزل موضوع النزاع وباختلافهم مع الطرف الثانى تشاجروا بالأيدى والأسلحة البيضاء وإلقاء طوب، نتج عنها إصابة أحد الأشخاص من الطرف الثانى.

زر الذهاب إلى الأعلى