منوعات

التعاون الأفريقي تبحث سبل التعاون الثقافى مع السفير الموريتانى بالقاهرة

كتب : محمد علي عبدالمنعم

استقبل السفير سيدي محمد عبد الله، سفير جمهورية موريتانيا بالقاهرة ومندوبها الدائم بجامعة الدول العربية، موسى ابوجليل، رئيس مؤسسة التعاون الافريقي والوفد المرافق لسعادته، حيث تم مناقشة سبل التعاون الثقافي، بحضور المستشار، المختار الجيلاني، المستشار الثقافي بالسفارة، وذلك بمقر السفارة الموريتانية بالقاهرة.

وأكد السفير الموريتاني عمق العلاقات المصرية الموريتانية في مختلف المجالات، خاصة على الصعيد الثقافي كون القاهرة كانت من اول المبادرين بفتح مركز ثقافي مصري في نواكشوط.

ومن جانبه أشاد أبوجليل الى اسهامات الموريتانيين قديمًا في خدمة الثقافة العربية، وذكر أيضًا الى أهمية تعزيز تلك الجهود التاريخية والتعريف بموريتانيا الحديثة وما تزخر به من مقومات ثقافية واقتصادية في ظل قيادة الرئيس محمد ولد عبد العزيز الغزواني.

والجدير بالذكر أن العلاقات المصرية الموريتانية تشهد زخمًا كبيرًا في الفترات الأخيرة ابان المشاركات والمشروعات المتبادلة بين القاهرة ونواكشوط خاصة في أعقاب زيارة سيادة الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز الغزواني إلى مصر في أبريل 2016، وما تلاها من زيارات رسمية رفيعة المستوى بين البلدين، وعقد اجتماعات للجان الفنية المشتركة بهدف تطوير العلاقات الثنائية، وبحث آفاق جديدة للتعاون في شتى المجالات.

وقد قوى هذه الأواصر الثنائية الزيارة التاريخية التي قام بها فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر إلى موريتانيا مؤخراً، وما حظيت به من اهتمام وحفاوة كبيرة من أبناء الشعب الموريتاني، وقيام فضيلة الإمام الأكبر بافتتاح المركز الثقافي الإسلامي في نواكشوط والذي من شأنه أن ينشر قيم وتعاليم الدين الإسلامي في موريتانيا. كما أن التواصل الروحي والفكري الموريتاني المصري كان ومازال قوياً عبر الجسور العلمية التي يمدها الأزهر الشريف والجامعات والمعاهد المصرية التي خرجت الكثير من الطلاب الموريتانيين.

وعرض ابوجليل رؤية مؤسسة التعاون الافريقي في تعزيز سبل التعاون بين الدول الافريقية والعربية، وهو ما أشاد به سيادة السفير وأثنى على هذه الجهود المبذولة التي تصب مباشرة في صالح مستقبل الدول الافريقية بشكل عام والشباب الافريقي بشكل أخص.

زر الذهاب إلى الأعلى