رياضة

مأساة كروية كادت تحدث بالثغر لولا القدر والإستعدادات الجيدة

الإسكندرية: محمد الزناتي

تحية للأطباء ، تحية لنادي الاتحاد السكندري بالأخص فرع سموحة وعلي رأسهم الأستاذ المحترم محمد مصيلحي علي توفير كافة الإسعافات اللازمة ، تحية وتقدير للمسعفين ، حمد الله علي سلامة أبنائنا .

كارثة كادت أن تحدث لولا وجود أطباء علي كفاءة عالية ودقيقة بالإضافة إلي طاقم إسعاف محترم بفرع نادي الاتحاد السكندري بسموحة بالمباراة التي اقيمت بين نادي الاتحاد السكندري وفريق أبوقير للأسمدة مواليد 2008 بدوري الجمهورية .

ما حدث هو إصابتين (بلع لسان ) للاعبين أحدهم من فريق نادي الاتحاد السكندري ( الحارس سيف حمدي ) الذي أصيب اثر تدخل مشترك مع مهاجم نادي أبوقير للأسمدة ، والثاني هو اللاعب أدهم حسن لاعب فريق أبوقير للأسمدة الذي ايضآ أصيب نفس الإصابة بعد تدخل هوائي مشترك مع لاعب نادي الاتحاد السكندري وعلي أثره ارتطمت رأسه بالأرض.

واللقطة البارزة في هذا الشأن هو التعاون المشترك بين ثنائي الأطباء المتواجدين بالملعب سواء الدكتور محمد علي “صدام” طبيب فريق نادي الاتحاد السكندري والدكتور حسن جمعة طبيب فريق أبوقير لإنقاذ الموقف وإنقاذ حياة اللاعبين من لقدر الله مفارقة الحياة بعد مشهد مأسوي شهده ملعب نادي الاتحاد السكندري بسموحة .

الأمر لم يتوقف عند هذا الشأن فقط بل تفاجئ الجميع بوجود كافة الإسعافات اللازمة والمسعفين الذين لم يتوانوا عن الإسراع بجانب الأطباء لإنقاذ الموقف الحرج جدآ.

فمن هنا لابد أن نشكر ونوجه الشكر لكافة مسئولي نادي الاتحاد السكندري خاصة بالمتواجدين بفرع سموحة لوجود الإمكانيات الهامة والتي بدونها كنا علي شفا حفرة من فقدان أين من الطفلين.

واتمني من كل قلبي أن تسارع كافة الأندية والمؤسسات ومراكز الشباب بوحود الاسعافات الاولية والضرورية أيضا لمواجهة المشكلات والعقبات التي من الممكن أن تتواجد في مباريات الفرق والمنتخبات سواء في الالعاب الفردية أو الجماعية.

مرة ثانية كل الشكر للأطباء والمسعفين وكل الشكر لنادي الاتحاد السكندري برئاسة مجلسه المحترم بقيادة الاستاذ محمد مصيلحي وألف مليون سلامة لأبنائنا اللاعبين ومزيد من التألق والتوفيق فيما هو قادم يارب العالمين .

زر الذهاب إلى الأعلى