رياضة

بيان عاجل لرئيس نادي سموحه بعد الهزيمة المؤلمة من فاركو

الإسكندرية: محمد الزناتي

صرح المهندس فرج عامر رئيس نادي سموحة بأن هناك أسباب قوية دفعتني للمطالبة بتغيير “طارق العشرى” وجهازه الفني حيث أن نصف أندية الدوري غيرت مدربيها ، بعد خمس أسابيع لسوء النتائج،صبرنا 12 أسبوع دون جديد.

القرار الذي أردت أن اتخذه بشان رغبتي في تغيير الجهاز الفني للفريق بقيادة طارق العشري وتعيين جهاز جديد. ليس من باب الرفاهيه او حبا في التغيير فهناك أسباب عديدة وملحه دفعتني للتفكير لإتخاذ هذا القرار.

أهمها تعاقد المجلس السابق والجهاز الفني مع ١٧ لاعب جديد، وفي نفس الوقت يشكو من نقص في الهجوم، والدفاع، ووسط الملعب، ١٧ لاعب لم يشارك منهم إلا عدد بسيط لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة كلفوا خزينة النادي الملايين ورحل منهم 6 لاعبين قبل أن يلمسوا الكره وهناك أربعة في الطريق بناء علي طلبه ، وبعد أن حصلوا علي أكثر من نصف تعاقدهم ولم يكن إنفراد بالقرار كما يدعي البعض وأنا أكثر واحد حرصاً علي أموال النادي ومصالحه،

ففي الإجتماع الرسمى 29 ديسمبر 2022، تم تفويضي بملف كرة القدم وطالبت بضم نائب رئيس المجلس للتفويض، وبناءا عليه ووفقاً للنتائج وما ترتب عليها من وجودنا بالمركز ال ١٣ بفارق نقطتان عن المركز الأخير ب ٤ أهداف خلال ١١ مباراة مع المدير الفني الحالي رغبت التغيير، وليس معني تغييره أننا نشكك في قدراته الفنية، ولكن غياب التوفيق.

كما أن سوء اختياراته للاعبين هي التي أدت إلي هذا الموقف الصعب فهناك مدربين كبار رحلوا بعد مرور أربع وخمس أسابيع و ليس 12أسبوع.

وبناء على ما سبق ذكره، تم الحصول على إعارة حسام حسن لمدة 6 أشهر، وزياد طارق سنة ونصف ، لدعم الهجوم، ولم يكلفوا النادي أي أعباء مالية مقابل حصول النادي الاهلي علي إعارة خالد عبد الفتاح الظهير الأيمن بنيه البيع بمبلغ عشره مليون جنية.

ولم نلجأ للإعارة إلا للضرورة لإنقاذ الفريق نظرًا لضيق الوقت خلال فترة الإنتقالات المتعارف عليها خلال شهر يناير.

ورغبت الإتفاق مع التونسي معين الشعباني وهو مدرب له تاريخ حافل من الإنجازات مع الترجي التونسي وحقق معه بطوله أفريقيا لأبطال الدوري، و3 مرات الدوري التونسي وكأس السوبر وقدم أداء مميز مع المصري.

وبرغم إبلاغي لمجلس الإدارة، إلا أني فؤجئت برفض الأعضاء الخمسة وأنهم يريدون الإبقاء علي المدير الفني الحالي و الإنتظار إلي نهاية الدور الأول.

وغير صحيح ما رددوه بأن الظروف الأقتصادية وسعر الدولار كان سيكلف النادي أعباء كثيره، لأن المدير الفني كان سيتقاضي من النادي ما يحصل عليه العشري ، والفارق كنت ساتحمله على نفقتي الخاصة.

مرتب الكابتن معين الشعبانى التونسى الجنسية كان سيتقاضي بالجنيه المصري ٧٠٠ الف جنيه مصري شهرياً لمدة 6 أشهر فقط، وليس له أى علاقة بالدولارات، علما بأن هذا المدرب هو مدرب عالمى معروف علي مستوي القارة، وكان يتقاضى مع المصري الموسم الماضي 60 الف دولار

ولكن فؤجئت برفض التعديلات كنوع من العناد وليس صحيح ما رددوه بخصوص الدولار وزيادة الاعباء علما بأن مرتب الكابتن طارق العشرى الحالى هو 480 ألف جنيه شهرياً، شامل الضريبة الموسم الاول، و٦٥٠ الف جنيه للموسم الثانى، وحصل على سلفة قدرها ٦٠٠ الف جنيه مع دفعة التعاقد وجميع الجهاز الفنى بالكامل حصل على سلفة بقيمة شهرين من المرتب مع بداية التعاقد خلال السنة الماضية أي حرص هذا الذي تتحدثوا عنه.

وأتساءل هل من المنطق أن امنح مدير فني قاد فترة الإعداد وتعاقد مع غالبية اللاعبين وكان مسئول عن تسجيل القائمة بالكامل وكان له حق حريه قيد أو إبعاد أي لاعب حسب رؤيته الفنية ولم يتدخل مجلس الإدارة بعد كل هذا ولم يحقق نتائج إيجابية علي مدار (12) أسبوع ، وشبح الهبوط يهدد الفريق مع العلم أن كل الفرق أجرت تغيير في إدارتها الفنية بعد مرور خمس أسابيع علي الأكثر، لمصلحة من إهدار هذه المبالغ.

المدير الفني الحالي مسؤول عن وجود كل هؤلاء اللاعبين:

أحمد السعدني حارس مرمي إجمالي عقده 2,960,000 جنية مصري، بالرغم من أن الفريق كان به أربع حراس فوق السن ممتازين لم يلعب أي مباراه حتي الآن ولن يلعب.

– أحمد عادل عبد الرسول مدافع من بتروجيت إجمالي عقده 1,564,000 جنيه مصري.

– إسلام عادل حامد “كانو” إجمالي عقده 1,460,000 جنيه مصري، وحصل على 50 % من عقده وتم الإستغناء عنه لأنه دون المستوى.

– أحمد عبد العزيز وإجمالي عقده 2,549,000 جنيه مصري ولم يلعب أي مباراه وطلب فسخ تعاقده حصل علي ٥٠٪؜ بالاضافه إلي قسط.

– أحمد مصطفي من الإسماعيلي إجمالي عقده 3,700,000 جنيه مصري والإسماعيلي حصل علي ٢ مليون وهو لاعب ممتاز ويشارك.

– محمود شبانه مدافع من الزمالك إعاره حصل ناديه على مليون جنيه واللاعب حصل على 4 مليون جنيه وهو مدافع جيد ويلعب أساسي.

– ممدوح عبدربه مدافع من الألومنيوم درجة ثانية إجمالي عقده 1,600,000 جنيه مصري لم يلعب إلا مباراه.

– أحمد شوشه إجمالي عقده 2,900,000 جنيه مصري مدافع لم يشارك إلا في ثلاث مباريات.

– ورضا البرجيجي مغربي هولندي إجمالي عقده 95 الف دولار. شارك بديل في مباراه وحصل علي ٥٠٪؜ وتم فسخ عقده بناء علي طلبه.

– بواتينج إعاره من الإتحاد السكندري شارك موسم بإجمالي7٥ الف دولار وحصل الإتحاد علي مليون جنيه مقابل الإعارة.

كما تعاقد النادي في وجود عبد الحميد بسيوني مع ستة للاعبين وعلى سبيل المثال جونيور اجاي والذى تجاوز التعاقد معه ٤٠٠ الف دولار أى ما يعادل حاليا ١٤ مليون جنيه للاعب لم يلعب مباراة واحدة حتى الان لأنه مصاب وقد لا يلحق هذا الموسم ، علما بأن أخر تعاقد معه كان 150 ألف دولار بالدوري الليبي.

– اللاعب محمد باسم الفلسطينى وعقده ٢٠٧ الف دولار أى ما يوازي ٧ مليون جنيه لاعب دكة ليس له أى ظهور حتى الآن وطلب رحيله حصل علي 50% وقسط.

– أحمد عبد الحي تم إنهاء تعاقده لضعف مستواه بعد أن تقاضي 50% من عقده وقيمة عقده 1,500,000 جنيه مصري.

– أحمد حسين عقده ٧٠٠ الف جنيه ودفع لناديه

زر الذهاب إلى الأعلى