التعليمنواب وبرلمان

تضامن النواب: اجراء “القومي للأورام” أكثر من مليون تحليل واستقبل 315 ألف مريض انجاز كبير لجامعة القاهرة

ترند نيوز

أشار المهندس حسن المير عضو مجلس النواب وأمين سر لجنة التضامن الاجتماعى والاسرة بمجلس النواب إلي اهمية التقرير الذى تلقاه الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة من الدكتور محمد عبد المعطي سمرة عميد معهد المعهد القومى للأورام حول جهود المعهد فى استقبال وعلاج المرضى من كافة أنحاء الجمهورية خلال عام 2022 وتأكيده على أن المعهد لايدخر جهدًا في علاج واستقبال كافة الحالات المرضية دون قيد أو شرط ومن كافة المحافظات ومهما كانت مرحلة تفشي المرض.

وأضاف ” حسن المير ” فى بيان له اصدره اليوم أن استقبال لنحو 315 ألف مريض خلال عام 2022 بزيادة 26 ألفًا و500 مريض بعد إجراء عدد من التوسعات والتطوير بالمعهد ومستشفى أورام الثدي بالتجمع وقيام المهد باجراء نحو مليون و100 الف تحليل للمرضى، و98 ألف جلسة علاج كيماوي، و72 ألفًا و641 أشعة تشخيصية، و17 ألف جلسة إشعاع، و9 آلاف و535 عملية منها 4113 عملية جراحية و5 آلاف و416 عملية بالمناظير بأنه انجاز كبير لجامعة القاهرة فى تقديم افضل انواع الرعاية الصحية لمرضى الأورام بجميع المحافظات على مستوى الجمهورية

وأشاد “المير” بمساهمة معهد الأورام القومى في المبادرات التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى من خلال استقبال نحو 2351 حالة ضمن مبادرة دعم صحة المرأة وإجراء العمليات الجراحية لأكثر من 9 آلاف و458 عملية جراحية ضمن مبادرة القضاء على قوائم الانتظار بخلاف العمليات الجراحية التي على قوائم المعهد ما بين عمليات كبرى وصغرى ومناظير موجهاً التحية والتقدير للدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة على تقديم جميع انواع الدعم والمساندة لهذا الصرح الطبى الكبير ولجميع الاساتذة من الاطباء واعضاء هيئة التدريس والاستشاريين ولجميع الاطباء واطقم التمريض والعاملين بالمعهد بقيادة الدكتور محمد عبد المعطى سمرة عميد المعهد على هذه الانجازات والنجاحات الكبيرة التى حققوها فى علاج مرضى الاورام بصفة عامة ولأهالينا من البسطاء والفقراء بصفة خاصة

وأشار المهندس حسن المير بمطالبته لجميع رؤساء الجامعات الحكومية والأهلية والخاصة التفكير بكل جدية فى إنشاء مراكز ومعاهد لعلاج مرضى الاورام وعقد اتفاقيات مع جامعة القاهرة للاستفادة من تجربتها الناجحة فى علاج مرضى الاورام بكل احترافية ومهنية معرباً عن ثقته التامة فى أن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة العريقة لن يتردد لحظة فى التعاون مع مختلف الجامعات الحكومية والاهلية والخاصة لتحقيق هذا الهدف من أجل تخفيف الضغط على المعهد القومى للأورام بجامعة القاهرة

جديرًا بالذكر أن الدكتور محمد عثمان الخشت قد أشار إلى أن الجامعة بذلت جهودًا كبيرًا خلال الفترة الأخيرة لاعادة عمل المعهد بأقصي طاقة استيعابية ممكنة وذلك بعد بدء العمل بالمستشفى الجنوبي للمعهد واجراءات التوسعات في مستشفي اورام الثدي بالتجمع، والذي تُجرى به توسعات بنسبة 100% من الطاقة الاستيعابية تشمل البنية التحتية والطبية سواء الكشف المبكر والتوعية والعلاج، وزيادة العيادات الخارجية، وإنشاء استراحات للمرضى، ومضاعفة الأجهزة التشخيصية وأسرة العلاج الكيميائي.
وأوضح الدكتور الخشت، أن الجامعة تولي اهتمامًا كبيرًا بتطوير معهد الأورام والمستشفيات التابعة له، ومنها معهد الأورام القديم، والمستشفى الجنوبي للمعهد، ومشروع تطوير مستشفى الثدي بالتجمع الأول، بالإضافة إلى بناء المعهد القومي للأورام الجديد 500 500 والذي تم قطع شوط كبير فيه وسوف يتم افتتاح المرحلة الأولى منه قريبًا.

وقال رئيس جامعة القاهرة، إلى أنه من المتوقع زيادة الطاقة الاستيعابية السابقة بنسبة 220% وذلك بعد إتمام تشغيل المبنى الجنوبي للمعهد بفم الخليج بكامل طاقته وتوسعات مستشفى أورام الثدي والانتهاء من وتشغيل المرحلة الأولى من مستشفى 500 500، موضحًا أن معهد الأورام الجديد يقام على مساحة 844,000 متر مسطح وبنسبة بنائية 38% وقدرة استيعابية 1,020 سريرًا، ويتكون من مستشفى تعليمي متخصص ومتكامل لعلاج كافة أنواع الأورام وكافة الأعمار بسعة 1,020 سريرًا بالقسم الداخلي، و500 سرير بوحدة علاج اليوم الواحد، و60 غرفة عمليات كبرى، و15 جهازًا للعلاج الإشعاعي، ومركزًا متكاملًا لأبحاث السرطان المتطورة.

ويحتوي المستشفى معامل الأبحاث المعملية التي تغطي كل مجالات العلوم الخاصة بالوقاية وتشخيص وعلاج الأورام، كما يشمل المشروع منشأة متكاملة ومعتمدة لحيوانات التجارب الدوائية والجراحية، وبنوكًا للخلايا الجذعية وللجينات الوراثية المرتبطة بالسرطان.

زر الذهاب إلى الأعلى