منوعات

وفد جامعة أسيوط التكنولوجية في زيارة لمطرانية أبنوب للتهنئة بعيد الميلاد المجيد و عيد الغطاس

كتب : أحمد المظهر

من منطلق رسالة الرئيس عبد الفتاح السيسي والتي دعت إلى التلاحم والترابط بين أبناء مصر مسلمين وأقباط لإستمرار مسيرة هذا الوطن العزيز نحو المستقبل المنشود له، والتضامن بين ابنائه على مر التاريخ، والوحدة الوطنية التي تعد الركيزة الرئيسية للتنمية وتماسك النسيج الوطني لهذا الشعب ، قام وفد من جامعة أسيوط الجديدة التكنولوجية برئاسة الدكتورجمال تاج عبد الجابر رئيس الجامعة، وبرفقته كلا من الدكتورجمال محمد زايد عميد كلية تكنولوجيا الصناعة والطاقة، والدكتور سامح محمد مصطفى وكيل كلية تكنولوجيا الصناعة والطاقة، وألاستاذعبد الفتاح سراج مسئول بإدارة العلاقات العامة والإعلام بالجامعة، بزيارة لمطرانية أبنوب والفتح وأسيوط الجديدة الأقباط الأرثوذكس، وذلك لتهنئة شركاء الوطن بمناسبة عيد الميلاد المجيد، وعيد الغطاس.

وأستقبل الوفد نيافة الأنبا بيسنتي أسقف أبنوب والفتح وأسيوط الجديدة، والقمص شنودة وديع وكيل المطرانية. ود. مينا ميلاد مكين مدرس مساعد بجامعة سفنكس ومنسق بمكتب العلاقات العامة بالمطرانية.

وأكد عبد الجابر على تقدير الجامعة للمؤسسات الدينية ، وإيمانها التام بأن جميع الأديان تدعو إلى المحبة والسلام التألف و الإخوة بين سائر أطياف البشر و البعد عن الأفكار المتطرفة والهدامة، وهو ما تعمل الجامعة على تعزيزه داخل نفوس منتسبيها وخاصةً من الطلاب فى إطار جهودها الهادفة إلى بناء الوعى الفكرى على نحو سليم ووطنى لدى الشباب.

كما أشار لعظمة مصرنا الحبيبة وذلك لإحتضانها كافة الأديان وهذا لا يحدث في البلاد الأخرى، بالإضافة إلى حرية التعبير عن الرأي التي يتمتع بها المواطنين.

وفي سياق متصل أكد رئيس الجامعة علي دور القيادة السياسية في تعميق مفهوم الترابط والإنسانية بين شرائح المجتمع المصري، بالإضافة إلى دورها الواضح في مواجهة التحديات والأزمات التي تواجه البلاد.
كما أضاف أن الدولة المصرية تبذل جهدًا كبيرًا للنهوض بالتعليم، وذلك من خلال إنشاء العديد من الجامعات التكنولوجية والتي تهدف إلى إعداد جيل عصري قادرًا على تلبية إحتياجات سوق العمل وتحقيق متطلباته.

وأكد أيضًا على إهتمام القيادة السياسية بتطوير الصعيد، وذلك من خلال إقامة العديد من المشروعات والمبادرات التي تهدف لتوفير حياة كريمة للمواطن المصري.

وعلي الجانب الآخر هنأ نيافة الأنبا بيسنتي أسقف أبنوب والفتح وأسيوط الجديدة، رئيس الجامعة لمنصبه الجديد، كما رحب بالزيارة مُشيرًا إلى أهمية الترابط والوحدة الوطنية بين طوائف الشعب المصري.
كما أشار إلى الإستقرار الذي تعيشه مصرنا الحبيبة تحت قيادتها السياسية التي تمتاز بالحيادية والشفافية دون التحيز لأي طائفة، بالإضافة إلى دعوتها لتعاون كافة طوائف الشعب من أجل وطننا الغالي مصر. وفي نفس السياق أشار نيافه الأنبا إلى صمود الدولة المصرية تجاه الأزمات العالمية المتكررة، ففي ظل هذه الأزمات نجد الدولة المصرية مستمرة نحو التنمية وذلك من خلال إقامة المشروعات وتنمية الصحراء، فضلا عن إنشاء الجامعات الأهلية والتكنولوجية والتي تمثل طفرة حقيقة في التعليم، بالإضافة إلى توفير فرص عمل للمواطنين.

وفي نهاية الزيارة حث الأنبا كل المصريين على ضرورة العمل الجاد والترابط والوحدة من أجل إعلاء المصلحة العامة.
كما دعا سيادته لمصرنا الحبيبة وللقيادة السياسية بأن يُديم عليها الأمن والأمان والاستقرار والإزدهار، ووجه كلمة لرئيس جامعة أسيوط الجديدة التكنولوجية بأن قلوبنا مفتوحة لكم، فأنتم خير قادة العلم في الوطن، متمنيًا لسيادته وللجامعة دوام النجاح والتوفيق.

زر الذهاب إلى الأعلى