رياضة

نجوم الإسماعيلى ممنوعون من الإعلام بـ”فرمان” من إبراهيم عثمان

أصدر المهندس إبراهيم عثمان، رئيس النادى الإسماعيلى، قراراً بمنع اللاعبين من الظهور الإعلامى خلال هذه الفترة، منعاً لتداول الأحاديث حول مصير لاعبى الفريق قبل وضوح موقف مسابقة الدورى العام، سواء بالعودة أو الإلغاء، وجاء هذا القرار عقب البيان الرسمى الذى خرج من الدراويش ورفض الموافقة على رحيل أى من اللاعبين .

وقال المهندس إبراهيم عثمان، رئيس مجلس إدارة الإسماعيلى المشرف العام على قطاع الكرة، إن ما تردد حول نية النادى فى التفريط فى باهر المحمدى قائد الفريق إضافة للثنائى الشاب عبد الرحمن مجدى ومحمد صادق وغيرهم ممن يمثلون القوام الأساسى للفريق هو عارٍ تماما عن الصحة، مؤكدا أن ما تم تداوله عبر وسائل الإعلام، سواء التليفزونية أو المقروءة أو الإلكترونية، فى هذا الشأن لا يمت للحقيقة بصلة ويستهدف ضرب استقرار النادى.

وأضاف عثمان فى تصريحات للموقع الرسمى للإسماعيلى بأن هؤلاء اللاعبين ومعظم العناصر ضمن صفوف الفريق تم تمديد عقودهم لفترات طويلة سعيا للاستفادة من قدراتهم فى تحقيق الإضافة الفنية للفريق، مشيرا إلى أن مجلس الإدارة متمسك بجهود جميع لاعبيه الذين يمثلون القوام الأساسى مهما كانت الاغراءات وذلك ضمن السياسة التى تشمل اعادة بناء الفريق الذى تكبد النادى مبالغ كبيرة فى تكوينه والصبر على اللاعبين حتى يتحقق النضج الفنى والذهنى، بحيث يكونوا قادرين على المنافسة على الصعيدين المحلى والخارجى واسعاد جماهير الدراويش.

وواصل بأنه سيتم السماح بحصول بعض اللاعبين على فرص احتراف فى الخارج شريطة تحقيق بطولة غائبة عن النادى الاسماعيلى منذ سنوات طويلة ،وذلك من أجل إسعاد جماهير الدراويش المتعطشة لتحقيق تلك البطولة خاصة وأنها تساند اللاعبين بكل قوة فى الفترات الأخيرة برغم غياب البطولات .

وأردف عثمان بأنه يعى تماما عالم الاحتراف الذى يشهده الوسط الكروى لكن الهدف الأهم والأسمى هو اسعاد الجماهير وذلك من خلال تحقيق نتائج مميزة على كافة الأصعدة.

وطالب جماهير النادى الواعية بضرورة الإلتفاف حول الفريق وعدم الالتفات لتلك الشائعات والتى تهدف فى المقام الأول محاولة هز الإستقرار الذى ييفرضه مجلس الإدارة.

وازداد الغموض حول مصير بطولة الدورى المصرى الممتاز، وما إذا كانت المسابقة ستكتمل حتى نهايتها أم سيتم إلغاؤها هذا الموسم، بعد قرار اتحاد الكرة بتعليق النشاط الكروى على مستوى كافة المسابقات والمراحل السنية لمدة شهر لمواجهة تفشى فيروس كورونا.

تجميد النشاط المحلى بمثابة طوق النجاة الحقيقى لبعض الأندية لالتقاط الأنفاس بعد سلسلة من النتائج الباهتة، ومنها الإسماعيلى الذى يحتل المركز التاسع بجدول ترتيب الدورى برصيد 22 نقطة بعدما لعب 18 مباراة فاز فى 6 لقاءات وتعادل فى 4 وخسر8 مواجهات وسجل لاعبوه 16 هدفاً وتلقت شباكه 21 هدفاً، كما ودع الدراويش بطولة كأس مصر بالخسارة بهدف نظيف أمام بيراميدز فى مباراة دورالـ16

وينتظر الدراويش موقعة حاسمة أمام الرجاء المغربى فى إياب الدور قبل النهائى لكأس محمد السادس للأندية الأبطال”البطولة العربية”والتى تم تأجيلها بسبب فيروس كورونا القاتل، علما بأن مباراة الذهاب انتهت بفوز الدراويش بهدف دون رد سجله فخر الدين بن يوسف.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى