منوعات

“لوح خشبى” وسيلة النجاة لمطعم ألمانى فى مواجهة كورونا.. اعرف القصة

“الحاجة أم الاختراع”، جملة كثيرا ما قالوها قديما، أن الاحتياج هو السبب وراء العديد من الاختراعات، ووقت الأزمات تحتاج أفكار خارج الصندوق لتخطيها، وأزمة جائحة كورونا المستجد هذه الأيام، كانت السبب وراء العديد من الأفكار والاختراعات، والطرق غير العادية لممارسة أنشطة اليوم.

صاحب مطعم ألماني متخصص في تقديم عصير تقليدي اضطر للتفكير خارج الصندوق، حتى يبتعد عن احتمالية غلق مطعمه، فتمكن توماس ميتزماتشر من اختراع فكرة غير تقليدية، من أجل استمرار عمله، ومن أجل الحفاظ على التباعد الاجتماعى والمسافة الآمنة حتى لا يصاب بفيروس كورونا المستجد، وواصل عمله في مدينة فرانكفورات الألمانية بالرغم من تهديدات كورونا، وفقا لموقع سكاى نيوز عربية.




اللوح




لوح خشبى




اللوح




لوح خشبى

ميتزماتشر اعتمد على لوح خشبى طويل، يمده، لتوصيل طلباته للزبائن، وكأنه ممر، لإيصال العصائر والوجبات، للزبائن من أحدى نوافذ المطعم، دون الاقتراب منهم.

وقال: “كاد المطعم أن يغلق، ولم يسمح لأحد بالجلوس في الداخل، لذلك كان أمامنا أمرين: الاستسلام أو القتال، وأنا قررت أن أقاتل”.

سيارات الزبائن والعملاء، تصل لكشك صغير مرتبط بالمطعم، ويطلبون ما يرغبون به، ويتم تحضيره داخل المطعم، قبل أن يقدمه لهم عبر اللوح الخشبى.

ويدفع العملاء عن طريق وضع النقود فى وعاء بلاستيكى، ويعود مرة أخرى عن طريق اللوح الخشبى، وأبدوا تجاوبا مع الفكرة، وهو ما سبب سعادة لصاحب المطعم.

وبدأ هذا المطعم العريق في العمل منذ 1807، ويتسع إلى 200 شخص في الداخل، ويمكنه استيعاب مثل نفس العدد فى الخارج.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى