منوعات

“بالتصفيق والهتاف” موظفو مستشفى هندى يدشنون ممر شرفي لمريض تعافى من كورونا

نظم مجموعة من العاملين في مستشفى بولاية كيرالا في الهند ممر شرفي لشاب مريض بفيروس كورونا الجديد بعد تعافيه من الوباء القاتل، وعرضت وسائل إعلام هندية فيديو للشاب وهو يعبر من الممر الذي نظمه له العاملين بالمستشفى وسط طرقات المبنى، وظهروا وهم يرتدون الأقنعة الواقية ويهتفون ويصفقون له لرفع روحه المعنوية بعد تعافيه تماما من وباء كورونا وتأكد خلوه من المرض وتحول نتيجة تحاليله المطلوبة من إيجابية إلى سلبية.

Medical staff cheer for Kerala patient as he walks out of hospital cured of #covid19 pic.twitter.com/bPLTpuCHuK

— Hindustan Times (@htTweets) April 5, 2020

وفي واقعة طريفة في الهند،، أطلق زوجان هنديان اسمي “كورونا” و”كوفيد” على مولوديهما بعد أن واجهت ولادة توأمهما صعوبات بسبب الإغلاق التام المفروض في أنحاء الهند لمكافحة فيروس كورونا.




موظفو المستشفى يصفقون للمريض بعد تعافيه

وعلى الرغم من ما قد يثيره هذان المصطلحان من خوف في أذهان الآخرين، فإنهما بالنسبة لهذين الزوجين، الذين يقطنان مدينة رايبور عاصمة ولاية تشاتيسجار الهندية، يرمزان إلى التغلب على المصاعب، حيث ولد التوأم – صبي وفتاة – في ليلة 27 مارس الماضي في ظل الإغلاق التام المفروض على مستوى الهند للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، والذي أسفر عن إعاقة الحياة الطبيعية، حسبما أوردته صحيفة “تايمز أوف إينديا”.

وأطلق الزوجان على مولودتهما اسم “كورونا” وعلى توأمها الذكر اسم “كوفيد”، ويقول الأبوان أن الاسمين سيكونان بمثابة تذكير لهما بالمصاعب التي تغلبا عليها في ظل إجراءات الإغلاق وتقييد حركة المركبات حتى وصلا إلى المستشفى وتمت عملية ولادة توأمهما بنجاح، لكنهما مع هذا أشارا إلى أنهما ربما يعدلان عن قرارهما لاحقا ويعيدان تسمية طفليهما.

كان رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي قد أعلن في 24 مارس الماضي فرض حالة الإغلاق لمدة 21 يوما في جميع أنحاء البلاد البالغ تعداد سكانها نحو 1.3 مليار نسمة، في محاولة لإبطاء انتشار فيروس كورونا.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى