أدب وفن

نيشان يشيد برحمة الإمام الصدر

كتبت عبير محمود

كتب الإعلامي اللبناني نيشان في تدوينه على مساحته الشخصية بموقع تويتر ذكر فيها عالم الدين والمفكر والفيلسوف السياسي “الإمام موسي الصدر” بموقف حدث عام ١٩٧٦ عندما وَصَلَتْهُ مساعدات،

فقامَ بِتَكليف الحاج رفعت شرارة بتوزيعِها على المُحتاجين، وَشَدَّدَ عليه أن يَضَعوا الصّندوق، أمام أبواب المنازل، وأن يَقرَعوا الباب ويُغادروا.

مشيراً إلي رحمته البالغة في التعامل مع الفقراء والمحتاجين، وتشجيعاً أن يتعامل العالم برحمة مع كل المحتاجين خصوصاً في ظل جائحة كورونا واحتياج الفقراء إلي العمل بعد حظر التجوال القائم.

يذكر أن الرائد عبد المنعم الهوني” الذي شارك العقيد معمر القذافي في ثورة الفاتح من سبتمر صرح أن الإمام موسى الصدر ” قتل خلال زيارته الشهيرة إلى ليبيا” عام 1978 وأنه دفن في منطقة سبها في جنوب البلاد. حيث حمل الشيعة بلبنان مسؤلية قتل” الصدر” للعقيد معمر القذافي.

زر الذهاب إلى الأعلى