اعلانات الترند

شعبة مواد البناء تطالب بخفض أسعار الحديد بعد انخفاض تكاليف الطاقة

أعلنت شعبة مواد البناء بالغرفة التجارية بالقاهرة، أن اسعار الحديد تشهد استقرارا بالسوق المحلي وذلك بالرغم من الظروف الاستثنائية التي تشهدها البلاد وتراجع البيع المحلي وانخفاض معدلات البناء، حيث سجل سعر طن الحديد، تسليم مصنع ما بين 9200 – 9800. 

وقال أحمد الزينى رئيس شعبة مواد البناء بالغرفة التجارية بالقاهرة أن أسعار الحديد استقرت داخل السوق المصرى، مشيرا إلى ضرورة أن يشهد القطاع انخفاضا في الأسعار وذلك بعد أن انخفض سعر البيلت عالميا لأكثر من 200 دولار في الطن إضافة إلى الإجراءات الحكومية الأخيرة التي أعلن عنها وتمثلت في خفض أسعار الطاقة إضافة إلى تراجع نسبة البيع في الأسواق وبالتالي كان من المنتظر أن تشهد أسعار الحديد انخفاضا إلا أنه لم يتم الإعلان عنها حتى الآن. 

وأشار الزينى في تصريح لـ”اليوم السابع” إلى أن أسعار الحديد تتراوح بين 9200 جنيه وحتى 9800 جنيه للطن كسعر من داخل المصنع، موضحا أنه بعد تكليف التحميل والنقل يتراوح سعرها فى السوق بالنسبة للمستهلك بين 9500 جنيها وحتى 10100 جنيه للطن .

والجدير بالذكر شعبة مواد البناء بالغرفة التجارية بالقاهرة، أكدت أن أسعار الحديد قد تشهد موجة انخفاض جديدة قبل نهاية العام، وأن هناك عدة عوامل تتحكم في الأسعار أهمها العرض والطلب ثم تكلفة المنتج والمنافسة داخل السوق. وان سعر  صرف الدولار، يساهم فى انخفاض أسعار الخامات المستخدمة في صناعة الحديد أكثر من 70 دولار في الطن، وأن المنافسة بين المصانع ساهمت في زيادة الإنتاج، وأن العام القادم سيشهد ضخ كميات اضافية للسوق ستصل إلى أكثر من 5 ملايين طن حديد وبالتالي سيرتفع إجمالى المعروض وسيؤدي ذلك إلي خفض الأسعار مرة أخرى.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى