منوعات

لم يفرقهما الموت.. زوجان عجوزان يتوفيان متشابكى الأيدى بعد إصابتهما بكورونا

الحب يبقى أحيانا حتى الموت، فكما اختارا أن يبقا معا عمرهما قد يرفض كل منهما العيش بدون الآخر حتى لو لحظة، وكان آخر هذه القصص المؤثرة وفاة زوجين مسنين بفارق دقائق متشابكى الأيدى، بعد أن أصيب كلاهما بفيروس تاجى من سفينة سياحية.




وفاة زوجان متشابكا الأيدى بفارق دقائق

وأقيمت جنازة الزوجين جيرى أوستن ويليامسون وزوجته فرانسيس جويل بوند ويليامسون، على الهواء مباشرة، أمس الاثنين،  فى لونج بيتش بولاية مسيسيبى بعد وفاتهما الأسبوع الماضي.

قال القس جيرى وفرانسيس، إن كلاهما يبلغ من العمر 72 عامًا، وتوفيا بفارق ست دقائق بعد قضاء 50 عامًا من الزواج معًا، مشيرا إلى الزوجين ماتا بعد الإصابة بالفيروس من سفينة سياحية، مضيفا أنهما يحبان الرحلات البحرية ولم يدركا مدى خطورة الفيروس فى ذلك الوقت، وفقًا لصحيفة صن هيرالد .

ترك فرانسيس وجيرى وراءهما ابنين ديلورا ويليامسون إنجرسون وجيرى ويليامسون الثاني، بالإضافة إلى أقارب آخرين.

 خلال جنازتهم، كان علم الولايات المتحدة يلف تابوت جيرى ويليامسون تكريما لخدمته الطويلة للبحرية، حيث كان يعمل حتى تقاعده كمشرف على الأشغال العامة فى جولفبورت، وبحسب ما ورد عملت فرانسيس كطبيب  متخصص فى سحب الدم من المرضى.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى