منوعات

السوشيال ميديا تسيطر علي العقول

كتب محمود طلعت

في ظل مقالاتي عن السوشيال ميديا وتحكم السوشيال ميديا علي عقولنا كبير منا وصغير
هنا نتسأل هل تقضين أكثر من ساعتين في اليوم على وسائل التواصل الاجتماعى؟ ، إن كانت الإجابة نعم، فإن قضاء وقت طويل عليها، يؤثر بشكل سلبى على مزاجك، وتكون أكثر عرضة لأمراض القلق والاكتئاب، ووفقا للدراسات، فإن المدة الزمنية الموصى بها للبقاء على الشبكات الاجتماعية هي نصف ساعة في اليوم.

التوقعات بنوعيها:

وسائل التواصل الاجتماعى دائماً تعطى صورة غير حقيقية للواقع والصداقات، فالعديد يقارنون حياتهم بحياة الآخرين، وخاصة لحظات السعادة التي ينشرها الآخرون من أصدقائهم على السوشيال ميديا؛ فقد يظهر لهم أنَّ حياتهم مثالية، بينما حياتهم يصيبها الفشل والإحباط.

قلة ساعات النوم:

فمع زيادة معدلات القلق والاكتئاب، فإن قضاء وقت كبيرا على وسائل التواصل الاجتماعى يؤدى إلى قلة النوم.

وقد أظهرت دراسات عديدة أن زيادة استخدامها لها تأثير سلبى على نوعية النوم الخاصة بك، كما أن ضوء الشاشة يرسل بإشارات تنبيه إلى الجسم، تعوق عملية النوم لوقت طويل.

الإدمان:

أكدت دراسات أخيرة أن تأثير إدمان السوشيال ميديا له نفس تأثير المواد المخدرة خاصة على المخ، فقد يصير الشخص مرتبطاً بهاتفه ولا يستطيع الاستغناء عنه حتى في العمل أثناء النهار أو عند الخروج مع الأصدقاء، ما يجعل باله دائماً مشغولًا وغير قادر على التركيز في شىء آخر
وهناك العديد أيضا من الايجابيات التي سوف نعرضها عليكم في المقال القادم.

زر الذهاب إلى الأعلى