أدب وفن

على باب مصر

كتب: شريف الجيار

وقف التاريخ على بابك
يتملى و يسجل
و من يضاهى شبابك
قدرك أهو مبجل
حتى الشرف إعترف
إنه أصيل فيكى
و التبر لما أفتخر
قال إنه جاى من ترابك
لما نقول يا حياه
لابد نفتح كتابك
نقرا و ندرس بفرحه
كل الدروس ف المكافحه
نلقانا فجأه بقينا
مريدين على أعتابك
كأنك العذرا طاهره
و الكل خطابك
و الكل خطابك

زر الذهاب إلى الأعلى