منوعات

شاهد معقمات كورونا قنابل موقوته داخل السيارات

كتبت / ميرفت عمر

 

مع انتشار فيروس “كورونا” والإعلان اليومي عن إصابة مواطنين به، تظهر أهمية المعقمات التي تحتوي على نسبة من مادة الكحول الإيثيلي ، وتستخدم في غسل الأيدي وأسطح الأثاث سواء داخل المنازل أو في مكاتب العمل أو في وسائل المواصلات؛ من أجل مكافحة تفشي الوباء.
ويلجأ مستخدمو تلك المعقمات إلى تركها في المنازل أو السيارات وهو ما يعتبر أمرا في غاية الخطورة خاصة مع وضعها داخل السيارات، في ظل قدوم فصل الصيف وارتفاع درجة الحرارة واحتواء تلك السوائل على مواد قابلة للاشتعال.
وحذر اللواء عبدالعزيز توفيق، مساعد وزير الداخلية و مدير الإدارة العامة للحماية المدنية الأسبق، إنه لايريد إثارة المزيد من القلق والتوتر في نفوس المواطنين خاصة في ظل حالة الترقب والذعر العام بسبب فيروس كورونا المستجد؛ لكن وجب التنبيه على ضرورة اتباع بعض الإجراءات الضرورية أثناء استخدام المعقمات وطرق الاحتفاظ بها.
وقال “توفيق”، إنه من الخطورة الاحتفاظ بكميات كبيرة من عبوات المعقمات داخل السيارات لأن تعريضها لأشعة الشمس، خاصة مع الأيام القادمة التي ستتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة، من المحتمل أن تؤدي إلى تمدد الغاز بداخلها ومن ثم ينتج منه أضرارا جسيمة للممتلكات.
وأضاف، أنه لا يفضل من الأساس الاحتفاظ بتلك العبوات من المعقمات داخل السيارات في ظل ندرة استخدامها نظرا لاستجابة عدد كبير من المواطنين بمبادرة “خليك في بيتك”، والتزامهم بالبقاء في منازلهم في إطار الإجراءات الوقائية لمحاربة ‘كورونا”.
وشدد “توفيق” على ضرورة تخزين تلك المعقمات بعيداً عن مصادر الاشتعال أو الحرارة العالية وبعيداً عن متناول الأطفال، مشيرا إلى أن وضعها في المطابخ أو بجانب الأدوات الكهربائية أو بجانب مصادر اللهب أو سخان الماء غير مستحب.
ونبه مدير الإدارة العامة للحماية المدنية الأسبق، على عدم فتح عبوات المعقمات أمام النار، مع أهمية استخدام قطعة قماش نظيفة منغمسة فى الكحول لمسح أسطح الأثاث، والتأكد من فصل التيار الكهربائي عن الأجهزة الكهربائية عند تنظيفها بالكحول.
ووجه “توفيق” رسالة إلى محتكري المعقمات في تلك الظروف الصعبة، مؤكدا لهم أن الاحتفاظ بكميات كبيرة من الكحول قد ينتج منه حدوث حريق هائل مع ارتفاع درجات الحرارة، بل إنه بعيدا عن الظروف المناخية فإنه من الوارد اتصال تلك المعقمات بأي مصدر لهب ومن ثم يؤدي إلى اشتعالها.
وأوضح مساعد وزير الداخلية الأسبق، أنه على محتكري المعقمات بالتوقف فورا عن هذا السلوك السيئ، تجنبا لوقوع كارثة خاصة أن تلك المواد تساعد على الاشتعال وعبارة عن قنابل موقوتة جاهزة للانفجار في أي وقت.

زر الذهاب إلى الأعلى