اخبار عربية ودولية

إنتقادات المانية لواشنطن على خليفة تعاملها مع وباء كورونا.

متابعة /أيمن بحر

رضا يعقوب المحلل الاستراتيجي رغم أن جائحة كورونا تستدعى من العالم تنسيق الجهود لمكافحة الوباء، الا أن الخلافات تشتد بين الدول بل وحتى بين الحلفاء أنفسهم. العلاقات الألمانية الأمريكية لسيت إستثناء، فقد زادتها أزمة كورونا توتراً.
إنتقد وزير الخارجية الألمانى هايكو ماس ردّ الفعل الأمريكى إزاء تفشى فيروس كورونا المستجّد واصفاً إياه بأنه بطيئ للغاية، فى أحدث علامة على التوترات بين الدولتين الحليفتين فى الوقت الذى تتصديان فيه للأزمة. وقال ماس فى مقابلة مع مجلة دير شبيغل حسبما ورد فى مقتطفات أرسلت الى وسائل الإعلام الجمعة (10 من أبريل/ نيسان) إن الصين إتخذت إجراءات إستبدادية شديدة بينما جرى التهوين من شأن الفيروس فى الولايات المتحدة لفترة طويلة. وأضاف هذان (نموذجان) مختلفان، ولا يمكن أن يكون أى منهما نموذجا يحتذى به بالنسبة لأوروبا وقال ماس لدير شبيغل إنه يأمل فى أن تعيد واشنطن النظر في علاقاتها الدولية فى ضوء أزمة كورونا. وأضاف دعونا ننظر الى أى مدى ستؤدى تصرفات الحكومة الأمريكية الى مناقشات فى الولايات المتحدة حول ما إذا كان نموذج (أمريكا أولاً) ناجحاً حقاً مشيرا الى أن السياسات التجارية العدوانية ربما أضرت بقدرة البلاد على شراء معدات الوقاية. ولم يصدر الى غاية اللحظة تعليق من الجانب الأمريكى حول تصريحات ماس. ماس ينتظر نقاشات داخل الولايات المتحدة حول ما إذا كان نموذج (أمريكا أولا) ناجحا حقا
وكانت المانيا من بين الدول التى إتهمت الولايات المتحدة الأسبوع الماضى بإتباع أساليب الغرب المتوحش فى المزايدة على شحنات من الإمدادات الطبية الحيوية أو منع وصولها الى المشترين الذين كانوا قد وقعوا بالفعل إتفاقات للحصول عليها.
وتحتل الولايات المتحدة المرتبة الثانية بعدد الوفيات مع 16478 حالة بينما لا زالت إيطاليا أكبر الدول تضرراً بأكثر من 18 الف وفاة. تليها أسبانيا مع أكثر من 15 الف وفاة وفرنسا مع أكثر من 12 الفاً. وأحصت ولاية نيويورك، بؤرة الوباء فى الولايات المتحدة نحو 800 وفاة خلال 24 ساعة فى أسوأ حصيلة يومية. لكن عدد الحالات التى إستدعت نقلاً الى المستشفى كانت الأدنى منذ بدء الأزمة كما كشف حاكم الولاية أندرو كومو، مشيراً الىأننا بصدد تسطيح المنحنى. يوازى ذلك أيضاً إنخفاض الضغط على المستشفيات أيضاً فى كل من فرنسا وأسبانيا وإيطاليا، مع ذلك تدعو السلطات الصحية فى كافة أنحاء العالم الى عدم التراخى فى الإجراءات. أما فى المانيا فقد إرتفع عدد الإصابات الى 113 الفا 535 حالة. وبحسب بيانات معهد روبرت كوخ الألمانى للأبحاث والتحاليل على موقعه الإلكتروني وبذلك أرتفع عدد الإصابات بواقع 5323 حالة فى غضون 24 ساعة. كما إرتفع عدد حالات الوفاة جراء الفيروس الى 2373 حالة، بزيادة قدرها 266 حالة فى غضون 24 ساعة. ووفقا لبيانات المعهد، إرتفع عدد حالات الشفاء من المرض اليوم الى 53913 حالة بزيادة قدرها 3987 حالة.

زر الذهاب إلى الأعلى