أخبار مصر

حملات جديدة فى 8 محافظات لتطهير المقابر من السحر الأسود.. صور

انتشرت فى الآونة والفترات الأخيرة حملات تطهير المقابر وإبطال أعمال السحر والأعمال بشكل كبير داخل قرى ومدن ومراكز محافظة الغربية، وذلك بعد الانتشار الكبير للسحرة والمشعوذين داخل تلك المناطق والذين يعملون على إيذاء هؤلاء الضحايا فقط من أجل المال، حيث تم العثور على كم كبير من الأعمال، ومنها أعمال للفراق، والمرض، والموت، وتم العثور على كمية كبيرة من الصور الملطخة بالدماء، وبعض المستلزمات الأخرى المستخدمة فى السحر.

ومن ضمن تلك الحملات مجموعة من الشباب الذين وهبوا حياتهم لمساعدة تلك الحالات لوجه الله تعالى، دون النظر إلى أى مبالغ مادية غير كسب الثواب العظيم بكف الأذى عن الغير، مستندين فى ذلك إلى طرق علمية، دون اللجوء إلى أى مظاهر البدع التى يطلبونها الدجالين من أجل كسب المال الوفير.

التقى ” اليوم السابع ” بالشاب أحمد محمد عيسى البالغ من العمر 35 سنة والمقيم بقرية شبرا ملس التابعة لمركز ومدينة زفتى بمحافظة الغربية، يعمل فى مهنة ” الاستورجى ” بالباب والشباك ثم قرر تطوير نفسه ودرس فن الديكور وأسس مكتب للديكور وتشطيب الوحدات السكنية للشباب مقابل مبالغ مالية.

وقال أحمد: منذ الصغر وانا أشاهد واسمع عن الكثير من أعمال السحر لإيذاء الشباب والفتيات، وكنت أشاهد وأتابع أحد كبار الشيوخ بالقرية التى أسكن فيها وهو يقوم بمعالجة وفك تلك الأعمال مستخدما فى ذلك القرآن الرقية الشرعية، فكنت دائما أحب الجلوس معه لأشاهد ماذا كان يفعل، حتى راودتنى فكرة منذ حوالى 4 سنوات بالبحث والمعرفة فى تلك الأشياء من خلال قراءة الكتب الدينية.

وأضاف: تعلمت الكثير والكثير من خلال قراءتى للكتب، فقمت بالذهاب إلى حالة موجودة داخل القرية وقمت بقراءة الرقية الشرعية وبعض الآيات لفك السحر حتى وفقنى الله فى شفائها، وبعد تكرار تلك الحالات حتى أصبحت متمكن فى إيقاف الأذى عن الآخرين، علمت أن 90% من تلك الأعمال تدفن فى المقابر.

وأشار إلى أن منذ ذلك الوقت قرر إطلاق حملة تنظيف المقابر من أعمال السحر، ولاقت الحملة إعجاب الكثير من المواطنين من خلال متابعتهم إليهم عن طريق صفحات التواصل الاجتماعى ” فيس بوك “، وبدأت الحملة فى التوسع حتى شملت محافظات ” سوهاج، قنا، القاهرة، القليوبية، الشرقية، المنوفية، كفر الشيخ، الغربية ” كل ذلك العمل والمجهود لوجه الله تعالى دون أخذ إى أموال من المواطنين.

وعن أغرب الأعمال التى عثروا عليها، قال أحمد: عثرنا على الألاف الأعمال مثل ريش الدجاج ملفوفة فى عقد، مجموعة من العرائس الطينية والورقية، بعض الأوراق الموضوعة داخل ثمار الحنظل وزجاجات بها مياه سوداء، أوراق مدون بها أسماء أشخاص وعدية ياسين، طوب ملفوف بأقمشة بيضاء وشباك صيد معقدة، عصا طويلة ملفوفة بقماش أبيض وعليها طلاسم، سرنجات وبيض ودم وصور أشخاص.

وأضاف أن جميعها أعمال من كل أنواع السحر لوقف الزواج وتفرقة الحبيبين وسحر للموت وسحر للفلس وسحر عدم الإنجاب وسحر للمشاكل الزوجية، موضحا أن الحملات لم تتوقف وستستمر حتى يتم القضاء على الظاهرة نهائيا.




أحمد  




الشاب




جانب من الحملات 




جانب من الحملات 




جانب من الحملات 




جانب من الحملات 




جانب من الحملات 




جانب من الحملات 




جانب من الحملات 




جانب من الحملات 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى