أخبار مصر

محافظة الأقصر تناشد الأهالى الإبتعاد عن محولات وأعمدة الكهرباء خلال سقوط الأمطار

ناشدت محافظة الأقصر وشركة الكهرباء، منذ قليل مساء اليوم الخميس، كافة المواطنين فى حالة سقوط أمطار سواء خفيفة أو غزيرة بالإبتعاد التام وعدم ملامسة المحولات الكهربائية وجميع اللوحات والدوائر سواء الخاصة بالتليفونات أو الكهرباء ، بالإضافة إلى الإبتعاد عن أعمدة الإنارة ومبردات المياه “الكولديرات” بالشوارع، وذلك للحفاظ على الأرواح والسلامة العامة وعدم حدوث ماس كهربائي قد يؤدي لاشتعال الحرائق، وذلك لحين استقرار حالة الطقس وهدوء الأحوال المناخية.

وفى نفس السياق أعلن محسن الشامى مدير عام إدارة الأزمات والكوارث بمحافظة الأقصر، عن إستقرار الأوضاع على مستوى قرى ومراكز المحافظة بالتزامن مع زيادة سرعة الرياح المحملة بالأتربة، موضحاً أنه حتى الآن لم تتلقى غرفة العمليات أى بلاغات بوقوع أى مخاطر، مشيرا إلى أنه تم نشر فرق الإنقاذ والطوارئ بالمراكز والمدن، وذلك لضمان سرعة التدخل فى حال وقوع أى طارئ من خلال التنسيق المستمر مع غرف عمليات مراكز المدن.

وتقدمت محافظة الأقصر بالإعتذار للأهالي بسبب إنقطاع التيار الكهربائي بعدد من الطرق السريعة والرئيسية على مستوى المراكز والمدن، مع الإحاطة بأنه قد ينقطع التيار الكهربائي ببعض المناطق الآخرى، وذلك ضمن إجراءات السلامة العامة لحين تحسن الأوضاع الجوية لضمان عدم حدوث أعطال أو خسائر كبرى.

ويذكر أنه تم صباح اليوم الخميس غلق الطريق الصحراوى الغربى والشرقى ما بين الأقصر وقنا، وتعليق العمل بمطار الأقصر الدولى وتغيير مسار كافة رحلات الطيران المقرر هبوطها بمطار الأقصر لتهبط بمطار الغردقة، وذلك بسبب عدم وضوح الرؤية وضمان هبوط آمن للطائرات، وتم تخصيص أرقام الطوارئ لغرفة عمليات المحافظة وشملت مايلى:- “2372188 — 2374903”.

وكانت قد شهدت حالة الطقس بمحافظة الأقصر، صباح اليوم الخميس، هبوب رياح خفيفة محملة بالأتربة التى غطت سماء المحافظة ولم يظهر قرص الشمس منذ الصباح الباكر وحتى الآن، وسط توقعات بزيادة شدة الرياح خلال الساعات المقبلة، حيث استقبل المعابد الفرعونية زيارات سياحية طبيعية تماماً وسط أجواء من البهجة بين الأفواج الأجنبية، حيث رفعت محافظة الأقصر، درجة الاستعداد القصوى، بسبب حالة عدم الاستقرار في الأحوال الجوية المتوقع حدوثها حسب بيان الهيئة العامة للأرصاد الجوية.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى