أخبار مصر

صور.. محافظ كفر الشيخ من غرفة العمليات: نتابع على مدار الساعة حالة الطقس

قال اللواء جمال نورالدين، محافظ كفر الشيخ، إنه تفقد عدد من أحياء العاصمة، لمتابعة الأحوال الجوية، نظرا للتحذيرات المتكررة من هيئة الأرصاد في ظل هطول الأمطار، خاصة أننا محافظة ساحلية تمتد بطول 120 كيلو، و تم إعلان حالة الطوارئ.

أضاف محافظ كفر الشيخ لـ”اليوم السابع” من داخل غرفة العمليات، أن جميع الأجهزة متواجدة فى الشوارع وعلى رأسها رؤساء المراكز والمدن، ويوجد تعاون بين المحافظة وشركة مياه الشرب والصرف الصحى، ورجال الشرطة فى المناطق التى نتوقع تضررها، وقال المحافظ إن الحالة مستقرة فى المحافظة، ولم أشهد أى حوادث.

ورست 600 سفينة بميناء الصيد بالبرلس، وتم منع رحلات الصيد بمياه البحر المتوسط، وأعطى اللواء جمال نور الدين محافظ كفر الشيخ، تعليماته للأجهزة المعنية ورؤساء المدن والقرى بالمحافظة، بالتعامل الفورى مع مخلفات الأمطار وكسحها من الشوارع أولاً بأول.

وقال محافظ كفر الشيخ إن رفع درجة الاستعداد القصوى والطوارئ مستمرة بأجهزة المحافظة، لمواجهة الأمطار والتغيرات المناخية ويتم اتخاذ كافة إجراءات الحيطة والحذر، مشدداً بمواصلة جهود رفع مخلفات الأمطار بجميع مدن وقرى المحافظة ومواصلة صيانة شبكات صفايات الأمطار والصرف الصحى والكهرباء ومراجعة سلامة خطوط الغاز مع انعقاد غرفة العمليات المركزية بديوان عام المحافظة والفرعية بالمراكز والمدن على مدار الساعة.

وعلى جانب آخر أعلنت الدكتورة سوسن سلام، وكيل وزارة الصحة بكفر الشيخ، رفع درجة الاستعداد القصوى بجميع أنحاء المحافظة، وذلك بجميع المستشفيات العامة والمركزية، وإلغاء الإجازات للعاملين بالقطاع الصحى، خاصة مديرى المستشفيات ومديرى الإدارات الفنية المعنية بالمديرية وضرورة تواجدهم بالعمل، وذلك تزامناً مع تحذيرات هيئة الأرصاد الجوية من تعرض البلاد لحالة مـن عـدم الاستقرار فى الأحوال الجوية اعتباراً مـن الخميس الموافق 12 مارس وحتى يوم السبت الموافــق 14 مارس الجارى.

وشددت “سلام” على توافر الأدوية والمستلزمات بأقسام الطوارئ والإستقبال بالمستشفيات، وتوافر كميات كافية من أكياس الدم ومشتقات الدم بجميع بنوك الدم بالمستشفيات تحسبًا لأى طارئ، مؤكدة على جاهزية فرق الانتشار السريع تحسبًا لأى حادث قد يؤثر على الصحة العامة.

ووجهت وكيل الوزارة عدة نصائح للمواطنين بكفر الشيخ، لمواجهة موجة الطقس السيئ منها، الالتزام بالمنزل وعدم الخروج لأى سبب من الأسباب، خاصة أصحاب الأمراض المزمنة والحوامل والمصابين بالحساسية والأمراض الصدرية، والأطفال الأقل من 5 سنوات وأصحاب السن الأكبر من 65 عاما، وذلك لتجنب حدوث مضاعفات فى ظل عدم استقرار أحوال الطقس. كما وجهت بضرورة الاهتمام بتناول المشروبات الدافئة والإكثار من تناول المياه، وعدم الخروج إلا لظروف اضطرارية، وتجنب الانتقال من الأجواء الدافئة إلى الباردة والعكس، وعدم التعرض المباشر لتيارات الهواء الباردة بشكل مباشر




 




 




 




 




 




 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى