أدب وفن

متي تحن؟!

تغريد ابو الحسن

 

بات قلبي كاليتيم

لم يدرك أي إحساس

لم يشعر بأي حنين

فأنا متيم لعينكِ

أجدُ جمالاً كلما أراكِ

وبدونك أشبه الحريق

إما لما حوله يحرق

أو ينقذ بوجودك

باقي الطريق

فلماذا هي؟

ليتَ أجدُ الجواب

متي تحن؟!

متي تكون ملكي

قبل أن أُجن؟؟

بها كنت أحتمي

فشعرتُ أنني جبان

فظل فكرها بأن

امرأة تصنعُ كيان

أعظم من امرأة

تجري وراء رجل ومال!!

ماذا أفعل؟

أنا من حبها ظمأن

ذائبٌ في بحرٍ كالرمال

لا أعلم الي متي

إلي أين؟!!!

فمتي يكون حبي لها غير محال؟!!!

زر الذهاب إلى الأعلى