منوعات

“شقاوة” كلب تغير وظيفته من البحث عن المجرمين لمطاردة الطيور.. اعرف الحكاية

يعتمد البشر على الكلاب المدربة فى كثير من الوظائف الهامة التى يمكن لحيوان قوى مثلها القيام به، كحراسة المنازل والمؤسسات ومشاركة رجال الأمن فى عملياتهم الأمنية الدقيقة مثل مطاردة مجرمين والبحث عن شحنات المواد المخدرة وغيرها من العمليات لمكافحة الأعمال غير القانونية.

كان هذا حال كلب من سلالة جيرمان شيبرد، يعمل فى دائرة شرطة كوينزلاند فى أستراليا، واستمر هكذا حتى تحولت وظيفته من البحث عن المجرمين والخارجين عن القانون، إلى طارد للطيور بأحد المطارات، حيث قررت الشرطة تسريح الكلب “أوزى” من وظيفته، بعدما لاحظت رقته وحبه للعب، ليشغل الآن مهمة عمل جديدة وهى طرد الطيور بعيدًا عن مطار بريسبان الأسترالى، بحسب صحيفة “لا ستامبا” الإيطالية.




الكلب أوزى أثناء مناوبة عمله فى المطار

ويعيش “أوزى” الآن مع مالكه ومدربه الجديد جاكسون رينج، الذى يقول عنه: “لم يكن لدى أوزى جميع الصفات اللازمة للعمل فى خدمة الشرطة، ولكنه بدلاً من ذلك مثالى لوظيفته الجديدة فى المطار”.

وتقوم وظيفة أوزى الجديدة على طرد الطيور من أكثر المناطق ازدحاماً فى المطارات، حتى لا تدخل فى مدارج الطائرات، حيث كانت تستخدم صفارات الإنذار والألعاب النارية فى الماضى فى تخويف الطيور، ولكن مع مرور الوقت اعتادت الطيور على هذه الأصوات، وذلك وفقًا لما نقلته “العين الإخبارية”.




الكلب أوزى مع مالكه جاكسون رينج أثناء التدريب

لذلك احتاجت المطارات الأسترالية، التوصل لحل جديد، وعثروا عليه بتوظيف الكلاب، مثل الكلب “جو” من سلالة اللابرادور، الذى عمل فى مطار مدينة جولد كوست الساحلية لمدة 7 أعوام قبل وفاته فى عام 2018.

ومنذ شغل الكلب أوزى هذه الوظيفة، توقفت الطيور عن الاقتراب من الطائرات، حيث يقوم بدوريات يومية فى المطار الذى تبلغ مساحته 1700 هكتار، وخلال الأيام التى تقل فيها الرحلات الجوية، يأخذه مالكه إلى الحديقة، حيث يوجد العديد من الطيور، للتدريب على وظيفته التى يؤديها بشكل جيد وسط الكثير من محبيه من موظفى المطار.




الكلب أوزى ومدربه جاكسون


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى