أخبار مصر

تركيب 40 كشاف إنارة ليد وخطوط الصرف الصحي بمنطقة أبو شاهين بالمحلة

تشهد منطقة أبو شاهين التابعة لحي أول المحلة بمحافظة الغربية والمصنفة، ضمن المناطق العشوائية بالمدينة، أعمال تطوير تتم على قدم وساق، من إحلال وتجديد للبنية التحتية من شبكات صرف صحي ومياه شرب، ورصف ودهان لواجهات العمارات ورفع مداخل العمارات، ورفع تراكمات القمامة.

حيث عانت المنطقة لسنوات طويله من تجاهل المسئولين لها، وتعرضت لمسلسل مستمر من طفح المجاري بالشوارع وداخل المنازل، وانهيار البنية التحتية بالكامل، وسوء حاله الشوارع، وانتشار القمامة بكميات كبيرة بالشوارع، وتم إدراجها ضمن خطة التطوير إلا أنها لم تشهد أي أعمال تطوير خلال الفترة الماضية.

كان الأهالى ، قد تقدموا بطلب للواء حاتم زين العابدين رئيس مدينة المحلة، للموافقة على تطوير منطقة أبو شاهين بالجهود الذاتية فى إطار المشاركة المجتمعية من أبناء المدينة.

وتم البدء فى اعمال التطوير وشملت شوارع المنطقة  والمساكن  والفرن والسوق ومنطقه الاسعاف وإحلال وتجديد لخطوط مياه الشرب والصرف الصحى، وعمل بالوعات جديده وصيانة و دهانات أعمدة الإنارة، وصيانة الأرصفة ودهان البلدورات وتشجير وزراعة الأحواض ودهان واجهات العمارات، وتركيب كشافات اناره الليد الجديدة  والانتهاء من دهان الأعمدة.

 كما تم تغيير خطوط الصرف الصحي  بنسبة 90% بمسافه تصل أكثر من 200متر بقطر 12 بوصه للشوارع الرئيسية و 8 بوصه للفرعيات وعمق 3 متر تحت سطح الأرض، كما تم تغيير جميع الوصلات المنزلية لجميع العمارات السكنية والانتهاء من عمل آبار صرف جديده لربط جميع الخطوط، كما تم الانتهاء من تركيب مواسير الصرف الصحي  الرئيسية بمنطقه مستشفي الرواد بنسبه 80% من الأعمال المحددة، والانتهاء من عمل الرصيف بالشارع الرئيسي.

يقول ناجى شكري من سكان المنطقة، أن المنطقة أبو شاهين من المناطق الشعبية بمدينة المحلة، والتي تكتظ بالسكان، ويسكنها أكثر من 20ألف نسمة، إلا أنها سقطت من اهتمامات المسئولين سواء من المحافظة أو حي أول المحلة ومجلس المدينة، وكنا نعانى كثيرا من طفح المجاري فى الشوارع، والتي كانت تتسبب فى إصابة الحركة بالشوارع بالشلل التام، وكانت مياه المجاري  المخلوطة بالصرف الصناعى تدخل  للعمارات ولا يستطيع احد الخروج أو الدخول  من المنازل.

وأضاف أن المنطقة كانت تعانى أيضا من انتشار اكوام القمامة بالشوارع، وتهالك البنيه التحتيه، وتردي حالة العمارات السكنية، وعدم رصف الشوارع، مشيرا إلى أن المنطقة بدأت تخرج للنور مرة أخرى، وسادت حالة من الارتياح بين سكان المنطقة، بعدما شعرنا بالتغيير من تغيير شبكات صرف صحي، ورصف الشوارع ودهان واجهات العمارات وزراعة الأشجار.

أما سامى إدريس فقال ” كنا عايشين فى مزبلة ومكنش حد بيسأل فينا والأمراض كانت محاصرانا”، مشيرا إلى أن سكان المنطقة كانوا يعيشون حياه غير آدميه، والأن بدأنا نشعر بأننا آدميين بعد اعمال التطوير الملموسة التي تحدث بالمنطقة على قدم وساق منذ أيام.

وأضاف أن نواب المدينة الثلاث لم يفعلوا شيئا رغم وعودهم أكثر من مرة بتوفير الاعتمادات المالية والتدخل لدى المسئولين لتطوير المنطقة، ولكننا لم نرى أي خطوات إيجابيه منهم.

أما محمد العمري فأضاف  أن المنطقة لم تشهد تطوير منذ 40عاما، وتوجهنا للتنفيذيين بمجلس المدينة والمحافظة والنواب لانقاذنا من الإهمال ولم يتحرك أحد منهم، مقدما الشكر لأبناء المدينة الذين استجابوا لشكاوى أهالى المنطقة، وفعلوا ما لا يفعله نواب البرلمان، طوال الدورة البرلمانية.

من ناحيه اخرى تابع  اللواء حاتم زين العابدين رئيس مركز ومدينة المحلة الكبرى اعمال تطوير منطقه ابو شاهين بنطاق حي أول المحلة الكبرى، بمشاركة من عدد شباب رجال الأعمال، فى إطار المشاركة المجتمعية، حيث تتم أعمال التطوير داخل منطقتين  الأولى وهي الواقعة بين محطه صرف أبو شاهين والفرن الآلي والسوق والتي تضم حوالي 300 شقه سكنية، والمنطقة الثانية وهي الواقعة بين مركز القلب و مدرسة المحلة الثانوية بنين و تضم حوالي 500 شقه سكنية.

وتشمل أعمال التطوير تركيب 40 كشاف اناره ليد جديد على الأعمدة ورفع جميع المفاتيح حرصا على سلامة المواطنين و تغيير خطوط الصرف الصحي بمسافة تصل اكثر من 250 متر بقطر 12 بوصه للشوارع الرئيسية و 8 بوصه للفرعيات و عمق 3 متر تحت سطح الارض.

كما يتم تغيير جميع الوصلات المنزلية لجميع العقارات السكنية وعمل ابار صرف جديده لربط جميع الخطوط واحلال وتجديد خطوط مياه الشرب لنفس المسافة، كما يتم تسوية جميع الشوارع بالجليدر و تمهيدها استعدادا لأعمال الرصف بعد الانتهاء من اعمال الحفر، لوضع  طبقه من السن  والرصف بعد انتهاء  الأعمال.

ووجه رئيس المدينة خلال الجولة مسئولي الادارات الهندسية بسرعة إزالة جميع التعديات على حرم الشوارع الفرعية والممرات ورفع مداخل العمارات المنخفضة عن مستوي سطح الارض ورفع اسلاك الكهرباء ببعض مداخل العمارات حرصا علي حياة المواطنين و كذلك تحديد السوق و عدم خروج الباعة إلي الطريق العام.

كما أكد رئيس المدينة أن اعمال التطوير بمنطقة ابو شاهين ستخدم  منها 1500 عائله سواء من القاطنين بالمنطقة أو من المناطق المجاورة لها، خاصة وأن المنطقة كانت تعانى من طفح المجاري بالشوارع ولم تمتد لها يد التطوير منذ سنوات.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى