سرابك

  • خواطر الترند
    صورة مقيدة !

    مقيدة !

    مقيدةٌ إليّ…. وأحاصرني جيدا! لكني أحتاجُ أن أنفّس عن بعض هذا الهدوء الكذوب! أكادُ أستقر في قاع اعتقادي فرارا ! لكنه يأبى تلقيني كيفية الاقتران به وقطعا أجهل آليات التنفيذ! لِمَ أخبرُك عن كل هذه الخزعبلاتِ كلما عتت؟! أعلمُ أنها…

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى